الصوفي يعلن قبوله بالشراكة بين المؤتمر والحوثيين بعد تآمرهم على «صالح».. ولكن بشروط؟

بو يمن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن  

 

 

 أعلن السكرتير الصحفي للرئيس الراحل ” صالح “، نبيل الصوفي، وهو قيادي بارز في حزب المؤتمر، قبوله بالشراكة بين المؤتمر والحوثي وفقا لشروط.

وأبرز شروط الصوفي للشراكة هي اطلاق العسكريين المعتقلين واعادتهم الى مناصبهم وان يعود طارق محمد عبدالله صالح وقيادات الجيش كقادة في جيش دولة صنعاء.

وقال مراقبون ان اشتراطات الصوفي ليست بالشيئ الذي يقف حجر عثرة أمام المليشيات، فيما عده آخرون بأنها مؤامرة لتسليم طارق للمليشيات الانقلابية التي فشلت كل محاولاتها للوصول اليه، تحت حجة عودته كقائد في الجيش وفقا للشروط التي وضعها الصوفي.

واستغرب المراقبون الانقلاب السريع والمفاجئ للصوفي، متسائلين كيف يمكن له ان يقبل الشراكة مع من أعدموا رئيس المؤتمر وقتلوا العشرات من قيادات الحزب واعتقلوا المئات؟

ويأتي قبول الصوفي بالشراكة عقب أقل من شهر على مقتل صالح برصاص المليشيات الانقلابية في الرابع من ديسمبر المنصرم بالعاصمة صنعاء.

الصوفي يعلن قبوله بالشراكة بين المؤتمر والحوثيين بعد تآمرهم على «صالح».. ولكن بشروط؟ ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الصوفي يعلن قبوله بالشراكة بين المؤتمر والحوثيين بعد تآمرهم على «صالح».. ولكن بشروط؟، من مصدره الاساسي موقع بو يمن.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الصوفي يعلن قبوله بالشراكة بين المؤتمر والحوثيين بعد تآمرهم على «صالح».. ولكن بشروط؟.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق