بعد ثلاثين يوما من مقتله.. الحوثي يفشل في تنظيم جلسة واحدة لبرلمان صالح

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن مع مرور أكثر من 30 يوماً على مقتل الرئيس اليمني السابق، فشل الحوثيون في عقد جلسة للبرلمان اليمني الذي كان أغلب أعضاءه في صنعاء من أتباعه.

وقُتل "صالح" برصاص الحوثيين في 4 ديسمبر/ كانون الأول الفائت، بعد ثلاث سنوات من الشراكة الهشة بين الطرفين.

وكشفت مصادر محلية عن مشاورات لإعادة جلسة من جلسات المجلس، إنَّ رئيس المجلس السياسي صالح الصماد كثف لقاءاته بـ"يحيى الراعي" رئيس المجلس في العاصمة من أجل عقد جلسة واحدة للمجلس.

إلا إنَّ الراعي، وهو قيادي في حزب "صالح" المؤتمر الشعبي العام، أخبر الصماد أن النواب الذين كانوا يعقدون الجلسات في صنعاء غادروا بعد مقتل "صالح"؛ وانه لا يستطيع أنَّ يعقد أي جلسة، بحسب المصادر.

ويعتقد القيادي الحوثي إن المجلس السياسي سيذهب نحو تهميش عمل البرلمان، وبناء مجلس شورى جديد (برلمان موازي)؛ يتم تعيينه من قِبل مجلس الحكماء (مجلس قبلي أسسه الحوثيون في العامين الماضيين من شيوخ القبائل).

وفي نفس الوقت فشلت جهود الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في عقد جلسة للبرلمان في عدن منذ شهر على مقتل "صالح" برصاص الحوثيين. ومن شأن عقد جلسة للمجلس في صنعاء أنَّ تعطي الحوثيين غطاء سياسياً جديداً يساعدها على التحرك في الخارج، كما أن عقد جلسة للبرلمان في عدن أنَّ تظفي المزيد من الدعم للحكومة المعترف بها دولياً.

بعد ثلاثين يوما من مقتله.. الحوثي يفشل في تنظيم جلسة واحدة لبرلمان صالح ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر بعد ثلاثين يوما من مقتله.. الحوثي يفشل في تنظيم جلسة واحدة لبرلمان صالح، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى بعد ثلاثين يوما من مقتله.. الحوثي يفشل في تنظيم جلسة واحدة لبرلمان صالح.

0 تعليق