الحكومة اليمنية توجه طلبًا مهمًا للأمم المتحدة بعد وضع بعثة دولية تحت القيود

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن وجهت الحكومة اليمنية طلبًا مهمًا للأمم المتحدة، بعد وضع البعثة الأممية في الحديدة تحت القيود الحوثية.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد عوض بن مبارك، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية وبناء السلام روزماري دي كارلو، ناقش دور الأمم المتحدة في اليمن والتطورات المتصلة بالهدنة وجهود إحلال السلام.

وناقش اللقاء أهمية تقييم وضع بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة .. مشددًا على أهمية تفعيل دورها وضرورة نقل مقر البعثة الى خارج المناطق التي تحتلها مليشيا الحوثي للتخلص من القيود التي فرضتها المليشيا على البعثة مما أدى لشل حركتها وعرقلة انجاز مهامها.

وأشار وزير الخارجية الى أهمية التعامل مع القضايا الإنسانية في اليمن بمعايير واحدة وعدم تجزئتها، لافتا الى استمرار رفض مليشيا الحوثي رفع الحصار على مدينة تعز واستمرار الاعتداءات على المدينة، بحسب وسائل إعلام رسمية.

اقرأ أيضاً

مؤكدًا أن مجلس القيادة الرئاسي يتعامل مع جميع القضايا الإنسانية في اليمن بمنظور وطني واحد و لا يساوم على حل قضية إنسانية مقابل أخرى وانما يسعى لمعالجة جميع القضايا الإنسانية التي نتجت عن الانقلاب الحوثي الذي تسبب بجميع المآسي الإنسانية في اليمن.

وجدد بن مبارك التأكيد على أن تبقى قضية الاسرى ضمن قائمة اهتمامات وأولويات الأمم المتحدة والمبعوث الخاص للأمين العام الى اليمن وأن تستمر المساعي لإطلاق سراح الاسرى ووضع حد للعراقيل التي تفتعلها لمليشا الحوثي في هذه المسألة.

بدورها عبرت وكيلة الأمين العام عن تقديرها للتنازلات التي قدمتها الحكومة اليمنية للوصول الى الهدنة وتمديدها مؤكدة مواصلة العمل على تحقيق السلام واستعادة الامن والاستقرار في اليمن.

الحكومة اليمنية توجه طلبًا مهمًا للأمم المتحدة بعد وضع بعثة دولية تحت القيود ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر الحكومة اليمنية توجه طلبًا مهمًا للأمم المتحدة بعد وضع بعثة دولية تحت القيود، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى الحكومة اليمنية توجه طلبًا مهمًا للأمم المتحدة بعد وضع بعثة دولية تحت القيود.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق