افتتاحية البيان الإماراتية :إنجاز عسكري وسياسي

يمن فويس 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن كان لا بد للموقف السياسي القوي والمسؤول الذي تبنته دول التحالف العربي، والجهد العسكري الحازم الذي أبدته قواتها في الميدان، أن يرغم الحوثي على الجلوس إلى طاولة التفاوض.

والاستماع إلى عقل «الشرعية» وإرادتها، هذا ما وصلت إليه الأمور، فاتفاق الحديدة الموقّع في السويد هو نتيجة مباشرة للضغط العسكري الذي مارسته قوات التحالف العربي والقوات اليمنية على الحوثيين.

لقد أوفت دول التحالف العربي بالتزامها تجنيب مدينة الحديدة ومينائها العمليات العسكرية، حفاظاً على أرواح المدنيين والبنية التحتية الإنسانية، لكن بفضل الضغط العسكري بات بإمكان الميناء اليوم ممارسة دوره المهم على الصعيدين التجاري والإنساني.

إن دول التحالف العربي مستمرة بالتزامها بالمسار السياسي والجهود التي تقودها الأمم المتحدة. وقد كان هدفها منذ اليوم الأول للعمليات العسكرية في الحديدة واضحاً ومعلناً، وهو إجبار الحوثيين على الجلوس إلى طاولة المفاوضات، ومن هنا فإنها ترحب بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في السويد.

ويبقى بعد هذا الإنجاز أن يخلص الحوثي النيّة، فيتماشى مع روح الاتفاق، ويعود إلى هويته وانتمائه اليمني، وأن يتخلى عن الولاءات الغريبة، التي تشده إلى خارج الحدود، وتصله بنظام الملالي في طهران.

ما تحقق في مفاوضات اليمن من انفراج سياسي فرصة أخيرة للحوثي، لكي يستفيد منها عليه أن يقبل صادقاً بسلطة الدولة الشرعية، وأن يتخلى عن السلاح الخارج عن القانون، وأن يقطع صلاته مع رعاة التخريب والدمار في الخارج.

افتتاحية البيان الإماراتية :إنجاز عسكري وسياسي ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر افتتاحية البيان الإماراتية :إنجاز عسكري وسياسي، من مصدره الاساسي موقع يمن فويس.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى افتتاحية البيان الإماراتية :إنجاز عسكري وسياسي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق