تعرف على الفئة الأكثر اضطهادا من قبل الحوثيين في صنعاء

يمن فويس 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن تعايش البهائيون على مر عقود طويلة مع المجتمع اليمني، ولم يتعرضوا للاضطهاد الممنهج إلا على أيدي ميليشيات الحوثي منذ انقلابها على السلطة الشرعية أواخر عام 2014، وذلك في ظل اتهام أتباع هذه الطائفة الأقلية لإيران بالوقوف وراء ما يتعرضون له.

 

 

وشن الحوثيون حملات اعتقال واسعة ضد البهائيين، بتهم تتعلق بمعتقداتهم، بحسب المقرر الخاص لـ الأمم المتحدة، والمعني بحرية الدين أحمد شهيد، ليصدر مؤخرا تحت هذه التهمة أول حكم إعدام ضد البهائي اليمني حامد بن حيدرة ومصادرة أمواله، وتقرر أيضا عبر محكمة خاضعة لسيطرتها في صنعاء، إغلاق كافة المحافل التابعة لهذه الأقلية.

 

وقوبل الحكم بردود فعل شعبية رافضة، وانتقادات حقوقية دولية، حيث طالبت #منظمة_العفو الدولية ميليشيات الحوثي بإلغائه فورا، ووضع حد لاضطهادها للبهائيين، واحترام حقهم في حرية ممارسة دينهم.

 

 

فيما اعتبرت منظمة سام للحقوق والحريات، في بيان، الخميس، أن "إصدار أحكام الإعدام لاختلاف المعتقد الديني أو المذهبي ينذر بكارثة خطيرة على مستوى الحقوق والحريات العامة في #اليمن، ويفتح الباب واسعاً للثأر تحت ادعاءات دينية".

 

 

البهائيون في اليمن
بحسب الموقع الرسمي للبهائيين في اليمن، فإن دخول البهائية إلى البلاد بدأ منذ أكثر من 150 عاماً، بدخول "شاب مبشر" عبر ميناء "المخا" هو علي محمد الشيرازي.

 

 

وأوضح عبدالله العلفي، المتحدث باسم الطائفة البهائية في اليمن، أن البهائيين ينتشرون في أكثر من 235 بلداً في العالم من بينها اليمن، ولفت إلى أنهم أحد المكونات الأصيلة في #المجتمع_اليمني، وتعايشوا على مر العقود المتلاحقة مع كل مكونات البلد.

 

 

وأشار إلى أن محاربتهم كبهائيين "فكر دخيل على المجتمع اليمني، ويصدر لنا بكل حذافيره من إيران، وذلك بسبب عدائهم المستمر".

 

 

علاقة إيران بمحاربة البهائيين في اليمن
يتهم المتحدث باسم الطائفة البهائية في اليمن، بعض الأفراد في جهاز الأمن القومي (الخاضع لسيطرة الحوثيين) بالامتثال لأوامر إيران في خلق سياسة عامة لمضايقة البهائيين في اليمن.

 

 

وحول سبب ذلك، ذكر أن الدين البهائي ظهر في إيران، ومنها انتشر إلى كل بقاع العالم ومنها اليمن، بحسب تعبيره، وأوضح أن #حكومة_إيران اتخذت سياسة لمحاربة البهائيين داخل إيران، وبعد ذلك بدأت تصدر هذه الأفكار إلى الدول والأفراد الذين يدينون بالولاء لها.

 

 

ومارست ميليشيات الحوثي عمليات ممنهجة من الاضطهاد والملاحقة للبهائيين، ونفذت عمليات اعتقال واسعة للعشرات واقتحام لمنازلهم، ولا يزال عدد غير معروف حتى الآن في سجونهم.

 

 

وفي تعليقها على حكم الإعدام ضد حامد حيدرة، قالت المبادرة اليمنية للدفاع عن حقوق البهائيين، في بيان، إن ذلك "خطوة ضمن سلسلة من الخطوات المنهجية ضد الأقلية البهائية في اليمن، ومحاولة لتشويه سمعتهم بهدف إبادة هذه الأقلية والقضاء على التنوع الفكري والديني في اليمن، وهي جزء من أجندة إيرانية لاضطهاد البهائيين تنفذها أجهزة تابعة للحوثيين، في مخالفة صريحة وخطيرة لحقوق الإنسان والدستور اليمني".

 

 

وتوضح تقديرات أن عدد البهائيين في اليمن نحو 2000 شخص ينتشرون في عدة محافظات يمنية.

 

 

مطالب أممية
في سبتمبر الماضي، دعا قرار صادر عن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، إلى "الإفراج الفوري عن جميع البهائيين المحتجزين في اليمن بسبب معتقدهم الديني، ووقف إصدار مذكرات توقيف بحقهم، ووقف المضايقات التي يتعرضون لها".

تعرف على الفئة الأكثر اضطهادا من قبل الحوثيين في صنعاء ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر تعرف على الفئة الأكثر اضطهادا من قبل الحوثيين في صنعاء، من مصدره الاساسي موقع يمن فويس.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى تعرف على الفئة الأكثر اضطهادا من قبل الحوثيين في صنعاء.

0 تعليق