" مواد الاغاثة " ..السوق السوداء الجديد لمليشيا الحوثي

يمن فويس 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن حوّلت مليشيا الحوثي في العاصمة صنعاء، المساعدات الانسانية، والمواد الإغاثية، التي تقدمها المنظمات المانحة، الى محطة للثراء، والاستثمار، في الوقت الذي يتضور الالاف من سكان العاصمة ومختلف المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيا جوعا، دون أن يجدوا تلك المساعدات، التي تفاخر المنظمات الدولية تقديمها كمعونات للشعب اليمني، بشكل متواصل. 

 

وتم رصد عدد من المواد الاغاثية التي تباع في أسواق العاصمة، والكثير من المحافظات الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية، وعلى رأس هذه المواد الزيت، والبازيليا، والقمح، وغيرها، حيث يقوم معظم تجار الجُملة، ببيعها وعرضها على الزبائن، والشعارات التابعة للمنظمات التي قدمتها ملصقة عليها بشكل واضح. 

 

وأوضح عدد من المواطنين في العاصمة صنعاء، ان تلك المساعدات التي تقدمها المنظمات الدولية، الى الشعب اليمني، بات الحوثيون يتاجرون بها، وأصبحوا يقومون بشراءها من المحلات المختلفة، وبأسعار متفاوتة. 

 

ودفعت الحالة المعيشية الصعبة التي يعيشها غالبية المواطنين في المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية، الى البحث عن تلك المعونات التي تقوم المليشيا ببيعها، وعلى رأسها البازيليا، حيث يقوم الحوثيون ببيعها عن طريق التجزئة للمواطنين، بسعر الكيلو 100 ريال، فيما يقومون ببيع الزيت بــ 1500 ريال. 

 

يأتي هذا وسط مطالبات حكومية للمنظمات الدولية بتحويل مقار أعمالها الى العاصمة المؤقتة عدن، نظرا للوضع الأمني في العاصمة من جهة، وكذا نهب المليشيا للمساعدات التي تقدمها المنظمات الدولية المختلفة من جهة أخرى.

" مواد الاغاثة " ..السوق السوداء الجديد لمليشيا الحوثي ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر " مواد الاغاثة " ..السوق السوداء الجديد لمليشيا الحوثي، من مصدره الاساسي موقع يمن فويس.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى " مواد الاغاثة " ..السوق السوداء الجديد لمليشيا الحوثي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق