قصة الكلب الوفي الذي رفض خيانة صالح ومغادرة منزله

براقش نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن براقش نت - رفض كلب حراسة كان يملكه الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح مغادرة منزله وسط العاصمة اليمنية صنعاء رغم مقتل الرجل قبل أكثر من شهر .

وباتت قصة كلب الحراسة الذي بقى وحيدا حتى اليوم بمنزل الرئيس اليمني السابق "علي صالح" حديث العامة من الناس في الأحياء المجاورة لمنزل "صالح".

ورغم ان الخراب حل بالمنازل وغادرته كل القيادات التي كانت تزور صالح لسنوات إلا ان كل الحراسة الوحيد لايزال في مكانه.

تداول ناشطون على مواقع التواص الاجتماعي , وقال إن سكان الحي الذي يقع فيه منزل صالح لاحظوا مكوث الكلب بشكل متواصل جوار المنزل، بالرغم من مقتل صالح ومغادرة كافة أسرته منه.

وأضافوا أن الجيران رأفوا بحاله وبدأوا بإعطائه قطع من اللحم ليأكلها بعد أن أصبح مرمياً في الشارع.

قصة الكلب الوفي الذي رفض خيانة صالح ومغادرة منزله ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر قصة الكلب الوفي الذي رفض خيانة صالح ومغادرة منزله، من مصدره الاساسي موقع براقش نت.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى قصة الكلب الوفي الذي رفض خيانة صالح ومغادرة منزله.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق