رفض جماعي مطلق لوثيقة وصاية حوثية جديدة على موظفي الدولة يثير جنون قياداتها وصولا إلى منزل ”أحمد علي”

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن لاقت ما تسمى "مدونة السلوك الوظيفي "، التي أعلنتها سلطات مليشيا الحوثي، خلال اليومين الماضيين، رفض جماعي مطلق باعتبارها تشرعن لوصاية حوثية جديدة على موظفي الدولة وهو الأمر الذي أثار جنون قياداتها وصولا إلى استهداف منزل السفير اليمني السابق في الامارات أحمد علي عبدالله صالح.
وأعلن سياسيون ودبلوماسيون وحقوقيون وقانونيون رفضهم مطلقا للوصاية الدينية التي تسعى سلطة صنعاء إلى فرضها على موظفي الدولة من ما سمي "مدونة السلوك الوظيفي".
واعتبروا أن المدونة لا تمثلهم كمواطنين يمنيين ولدوا احرارا وعاشوا بكرامة وسيموتون بكرامة.
وطالبوا بقوانين وطنية تحترم إنسانية الانسان وتنبذ الوصاية بكل أشكالها.
وكان القيادي البارز في المليشيا المعين رئيسا لمجلس إدارة مؤسسة الثورة رئيسا للتحرير، عبد الرحمن الاهنومي، هاجم عضو مجلس النواب عبده بشر على خلفية انتقاده لما تسمى بمدونة السلوك الوظيفي.
وتساءل الاهنومي مخاطبا بشر: لماذا لم تنتقد بيت أحمد علي وما فيه من زخارف.

رفض جماعي مطلق لوثيقة وصاية حوثية جديدة على موظفي الدولة يثير جنون قياداتها وصولا إلى منزل ”أحمد علي” ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر رفض جماعي مطلق لوثيقة وصاية حوثية جديدة على موظفي الدولة يثير جنون قياداتها وصولا إلى منزل ”أحمد علي”، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى رفض جماعي مطلق لوثيقة وصاية حوثية جديدة على موظفي الدولة يثير جنون قياداتها وصولا إلى منزل ”أحمد علي”.

0 تعليق