اخصائي أمن رقمي يمني يوجه تحذيرا مهما من ”كاشف الأرقام” وسط إرتفاع قضايا الطلاق

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن حذر أخصائي حماية وأمن رقمي يمني، من برنامج كاشف الأرقام لكونه ينتهك الخصوصية ويتجسس على صاحبه.
وقال عصام القفاز، إن الشركات والمؤسسات تسعى للحصول عليه، لجني الأرباح المادية، والاستحواذ على الاقتصاد، والسيطرة على القرار السياسي، ولذلك تتفن في صناعة الأدوات والبرامج التي تحصل بها على البيانات والمعلومات الشخصية بشكل قانوني، لكي لا تدخل تحت طائلة المساءلة القانونية، لكن في الغالب تسلك الطرق غير القانونية.
وأشار إلى أن من أهم المفاتيح، التي تفتح الأبواب لتجار البيانات والمعلومات، هي الحصول على الرقم، والذي أصبح في عالم تقنية المعلومات والاتصالات، من أهم عناصر الخصوصية المعلوماتية، ليتم استهداف المستخدم والمستفيد فيما بعد، على شبكة الإنترنت بما يناسبه من الإعلانات، بعد أن يخضع لتحليل البيانات والمعلومات، بواسطة خوارزميات الذكاء الاصطناعي.
ونوه بأن من أكثر البرامج التي يتم بها جلب الأسماء، هي برامج كاشف الأرقام، الذي يكون دافع الفضول هو سبب تحميله، لمعرفة المتصل، وأريدك أيها القارئ أن تفكر معي لحظة، هل هذا مبرر مقنع يستحق عناء التحميل؟.
ويجيب قائلا: إن الوظيفة الرئيسة لبرنامج كاشف الأرقام، الذي وافقت على إذن تثبيته، هو إضافة اسمك؟؟؟!!!عفوًا، جميع الأسماء التي في جهازك، إلى قاعدة البيانات الرئيسة، الموجودة في دولتك، وهو لا يعمل إلا باتصال بالإنترنت، يعني عدم استبعاد عمل نسخ أخرى خارج البلد، وإمكان اطّلاع الغير على كل الأسماء، وربما جميع المحتويات، بواسطة الاختراق، وانتهاك حرمة الحق في سرية المراسلات، والمحادثات، والتسلل إلى الكاميرا، وانتهاك خصوصية المسكن، والأسرار العائلية، وغيرها من الحقوق.
و وجه سؤالا لمستخدمي تقنية المعلومات والاتصالات في اليمن، بقوله: ما موقفك عندما يرن هاتف زوجتك، أو ابنتك، في وقت متأخر، وترد، وتسمع المتصل، يذكر الاسم، طبعًا في الغالب لن تقنع نفسك بأنه اتصال عشوائي، ولن تتأكد، هل لديها برنامج كاشف الأرقام، يسمح للغير معرفة الاسم.
وأكد أن أغلب برامج كاشف الأرقام، أصبحت ثكنات تنطلق منها الفيروسات والبرمجيات الخبيثة، والتي لكل منها وظيفة مُحددة، بعضها تستهدف الجهاز بالتعطيل، وأغلبها تتحفز لانتهاك خصوصيتك، وذلك ببيع بياناتك ومعلوماتك، وربما تتطور إلى جرائم ابتزاز، أو مشاكل عائلية، تصل إلى الطلاق.
ونصح الجميع، بعدم تحميل مثل هذه البرامج، مالم تُصرّح الجهات المُختصة، أنها آمنة، ومُرخص لها، وتحديد أسماء البرامج، التي يمكن تحميلها.
كنا نصح المستخدم والمستفيد، عندما يُحمّل أي برنامج، أن لا يعطيه الأذونات التي لا يستحقها، كي لا يتحول إلى برنامج تخريبي، أو جاسوسي، وهو يظن أنه يخدمه، أو يرفه عنه.
وذكر بحدوث مشاكل كثيرة بسبب برنامج كاشف الأرقام حتى وصلت بعضها الى الطلاق ومشاكل أسرية كبيرة
لذلك نحذر من أستخدام برنامج كاشف الأرقام نهائيا.

اخصائي أمن رقمي يمني يوجه تحذيرا مهما من ”كاشف الأرقام” وسط إرتفاع قضايا الطلاق ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر اخصائي أمن رقمي يمني يوجه تحذيرا مهما من ”كاشف الأرقام” وسط إرتفاع قضايا الطلاق، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى اخصائي أمن رقمي يمني يوجه تحذيرا مهما من ”كاشف الأرقام” وسط إرتفاع قضايا الطلاق.

0 تعليق