هذا هو الشيئ الخطير الذي لم يخطر على بال الحوثيين عند قتلهم للرئيس صالح

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن كشفت مصادر مقربة من جماعة الحوثي عن حالة من الارتباك والمخاوف المتصاعدة في اوساط قيادات الجماعة جراء انهيار,الخطوط الدفاعية في ثلاث جبهات رئيسية هي "نهم والساحل الغربي وتعز " . 

 

واكدت المصادر أن قيادة جماعة الحوثي فشلت في استقطاب,مقاتلين جدد بالرغم من لجوئها الی اصدار فتاوي من جمعية العلماء الخاضعة لسيطرة الجماعة وهو ما فرض المزيد من التعقيدات علی الموقف العسكري المتراجع في معظم الجبهات .

 

 ولفتت الی ان مقتل الرئيس السابق علي عبدالله صالح تسبب في تداعيات مؤثرة علی تماسك تحالف ما يسمي ب"اللجان الشعبية "التابعة لميلشيا الحوثيين مع قوات الحرس الجمهوري التي انضمت عدد من وحداتها الی قوات الشرعية وشهدت تسجيل حالات فرار متصاعدة لقيادات عسكرية وجنود وبخاصة في جبهة الساحل الغربي .

 

 ولفتت المصادر ان تكرار,استهداف قيادات تابعة للجماعة في العاصمة صنعاء,ومحافظتي ذمار,وإب صعد من توجسات الميلشيا الموالية لايران من هجمات انتقامية لانصار,الرئيس السابق منوهة الی ان عشرة قيادات ميدانية قتلت في ظروف وملابسات لاتزال مبهمة وعثر علی جثامينها ملقاة في مواقع متفرقة بصنعاء .

هذا هو الشيئ الخطير الذي لم يخطر على بال الحوثيين عند قتلهم للرئيس صالح ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر هذا هو الشيئ الخطير الذي لم يخطر على بال الحوثيين عند قتلهم للرئيس صالح، من مصدره الاساسي موقع اليمن السعيد.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى هذا هو الشيئ الخطير الذي لم يخطر على بال الحوثيين عند قتلهم للرئيس صالح.

أخبار ذات صلة

0 تعليق