وزير الداخلية: سنتصدى بحزم للمتأمرين وأي مشاريع خارج نطاق مؤسسات الدولة لا تعنينا ولن نقبل بوجودها

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أكد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري، أن العام الجديد سيكون عاماً للنظام والقانون وتثبيت الأمن والاستقرار والسكينة العامة والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة، وذلك بموجب النظام والقانون وتحت قبة النيابة والقضاء.

وشدد على ضرورة التزام الجميع بالأنظمة والقوانين والولاء للوطن بعيداً عن السياسة والتشكيلات المناطقة، وتأكيد ذلك بالمضي قدماً نحو الأمام ، كما أكد أن وزارة الداخلية ستعتمد في المرحلة المقبلة مبدأ الثواب والعقاب، وستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه محاولة استهداف الوطن والمواطنين والأمن والاستقرار والتصدي بكل حزم للمتآمرين والإرهابيين وستعمل تطبيق القانون على الجميع دون استثناء.

وثمن الوزير مواقف وجهود ودعم الأشقاء في دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات الذين جسدوا لوحة عربية نادرة في التاريخ الحديث من خلال التفافهم وتكاتفهم في الدفاع عن اليمن والشرعية الدستورية وإفشال المشروع الإيراني.

وقال إن عدن كسرت ذلك المشروع ، وبدأت في تحقيق الانتصارات على الميليشيا الانقلابية، حتى باتت اليوم القوات المسلحة على تخوم صنعاء والحديدة، وقاب قوسين من تحرير تعز وتتواجد في دمت والبيضاء وصرواح.

ودعا سكان المحافظات التي ما زالت تحت سيطرة الميليشيا الانقلابية إلى الصبر والصمود والثبات، كون القوات المسلحة والمقاومة قادمة وبدعم وإسناد من قوات التحالف العربي لتحرير ما تبقى من اليمن.

وأضاف وزير الداخلية " يجب أن يعي الجميع بأن الدولة ومؤسساتها الرسمية هي عنوان المرحلة القادمة، وأي مشاريع خارج نطاق المؤسسات الوطنية التابعة للدولة لا تعنينا ولن نقبل بوجودها" وجدد التأكيد على تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية مسؤولية الجميع، وبشّر الجميع بأن العام القادم هو عام النهوض والتنمية الشاملة بعيداً عن المماحكات والتجاذبات السياسية التي يسعى من خلالها ضعفاء النفوس إلى نشر الشائعات والضغينة والبغضاء والفرقة من خلال بث سمومهم في وسائل التواصل الاجتماعي.

جاء ذلك، خلال تدشنه ومعه نائبه اللواء علي ناصر لخشع وقائد قوات الأمن الخاصة بمحافظات (عدن - أبين - لحج - الضالع) اللواء الركن فضل باعش، المرحلة التدريبة الأولى للعام التدريبي 2018م بعرض عسكري واستعراض الآليات القتالية ووسائل النقل الخدمات.

وقدمت وحدات من القوات الخاصة عروضاً عسكرية ومهارات قتالية جسدت ما تتمتع به من تدريب في مجالات مكافحة الإرهاب والتدخل السريع وحماية الشخصيات ووحدات الصاعقة والتايكواندو والجمباز.

وزير الداخلية: سنتصدى بحزم للمتأمرين وأي مشاريع خارج نطاق مؤسسات الدولة لا تعنينا ولن نقبل بوجودها ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر وزير الداخلية: سنتصدى بحزم للمتأمرين وأي مشاريع خارج نطاق مؤسسات الدولة لا تعنينا ولن نقبل بوجودها، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى وزير الداخلية: سنتصدى بحزم للمتأمرين وأي مشاريع خارج نطاق مؤسسات الدولة لا تعنينا ولن نقبل بوجودها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق