تحرك قبلي ضد المليشيات الحوثية في صعدة يجبرها على اتخاذ قرار مفاجئ لأول مرة

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن أجبرت قبيلة يمنية، مليشيا الحوثي على الاعتراف بجريمة بشعة بحق أحد أبنائها بمحافظة صعدة شمالي اليمن، في ظل مخاف حوثية من انتفاضة قبلية ضدها.

وقال قيادي قبلي في صعدة، إن "المليشيات تلازمها مخاوف الاختراقات الأمنية عبر المكون القبلي في محافظة صعدة، الأمر الذي يدفعها كذلك إلى تبني مواقف أمنية متشددة حتى ضد الأفراد وكان آخر هذه المواقف جريمة قتل الشاب إبراهيم الثماني الذي تم تعذيبه مدة 24 ساعة متواصلة من قبل المليشيات الحوثية حتى فارق الحياه قبل أيام.

وأوضح القيادي القبلي، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن المليشيات قتلت "الثماني" وهي تحاول انتزاع معلومات منه واعتراف بأنه يعمل لصالح الحكومة الشرعية بينما هو بائع فواكه عادي ليس له أي علاقه بالعمل الأمني او التخابر لصالح جهة معينة كونه لا يملك مؤهلات العمل حتى كمصدر معلومات .

وأشار إلى أنه وبعد مقتل الشاب الثماني شعرت المليشيات الحوثية بأنها تورطت في مواجهة مع قبيلة الضحية وهو ما ينذر بتمرد جيوب قبلية أخرى لديها ثأر مع المليشيات الحوثية في قضايا مماثلة، حسب تصريحات المصدر، لـ"العين الإخبارية".

اقرأ أيضاً

ولجأت المليشيات الى الإعتراف مرغمة بارتكاب الجريمة وقتل الشاب الثماني وهي المرة الأولى التي تقر فيها المليشيات بارتكاب جريمة ما وذلك تحت ضغط قبلي ومطالب صريحة لقبائل مديرية سحار بتسليم القتلة بما فيهم قائد المنطقة الأمنية وهو قيادي حوثي كبير، وفقا للقيادي القبلي.

والإثنين الماضي، اعرفت مليشيا الحوثي بقتل الشاب إبراهيم الثماني في أحد سجونها بعد اختطافه خلال عمله في بيع الخضار والفواكه بسوق الطلح في محافظة صعدة.

تحرك قبلي ضد المليشيات الحوثية في صعدة يجبرها على اتخاذ قرار مفاجئ لأول مرة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر تحرك قبلي ضد المليشيات الحوثية في صعدة يجبرها على اتخاذ قرار مفاجئ لأول مرة، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى تحرك قبلي ضد المليشيات الحوثية في صعدة يجبرها على اتخاذ قرار مفاجئ لأول مرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق