ترقب اول اجتماع للمؤتمر في صنعاء عقب مقتل ”صالح” وقيادات توجه طلبات ونصائح للمجتمعين

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


اخبار من اليمن   يترقب أعضاء وقيادات حزب المؤتمر الشعبي العام في الداخل والخارج الاجتماع الأول للحزب منذ مقتل رئيسه علي عبدالله صالح، على ايدي ميليشيات الحوثي الانقلابية.

وتشير عدة مصادر ان الحزب من المقرر ان يعقد اجتماع لقيادات لجنته العامة من المتواجدين  في صنعاء، غدا الاحد، وسط تاكيدات ان الاجتماع بناءا على ضغوط وتهديدات من الحوثيين الذين يفرضون اقامات جبرية ويعتلقون عدد من قيادات واعضاء الحزب.

ويأتي هذا الاجتماع وسط حالة انهيار مريع يعيشها الحزب، واستمرار حملة الملاحقات والقمع الحوثية غير المسبوقة على قيادات واعضاء المؤتمر الشعبي منذ قتلها للرئيس الراحل علي عبدالله صالح مطلع الشهر الماضي، عقب دعوته للانتفاضة الشعبية ضدها، وتصفيتها لقيادات اخرى.

 واعتبر القيادي في حزب المؤتمر كامل الخوداني، اجتماع أعضاء اللجنة العامة، داخل صنعاء في ظل سيطرة الحوثيين على كل مفاصل السلطة، خيانة ثانية لصالح بعد مقتله.. وقال "عدونا وعدو الوطن والمواطن الحوثيين فقط لاغير ..لا يوجد لدينا عدواً اخر سواهم ومن يتحدث عن مصالحة او شراكه او حتى مجرد القبول بالتعايش معهم ابصقوا في وجهه، فلا يتقبل حكمهم ولا يعترف بهم الا كل من يرتضي لنفسهِ العيش كبيادةٌ لأقدامهم".

بدوره قال القيادي البارز وعضو اللجنة الدائمة في المؤتمر الشعبي الدكتور عادل الشجاع "إذا ذهب المجتمعون غدا إلى الإبقاء على الشراكة فسيكونون كمن يطلق الرصاص على أرجله ورأسه . وسيذكر التاريخ بأنها أغرب الحماقات و أشدها بلاهة ، وأنه مامن جماعة سياسية أطاحت بنفسها على هذا النحو. ومن سيقدم على ذلك سيحلق في فضاء الأوهام بل سيكون ضد التاريخ وحركته ،وضد الواقع ومعطياته ".

 وأكد الشجاع، عدم وجود أي مبرر مقنع لمن سيطلب مجرد طلب إبقاء الشراكة مع جماعة أقدمت على إرتكاب جريمة بذلك الحجم لا لشيء سوى أن رئيس المؤتمر طالب بوقف الحرب ووقف تخريب وتدمير مؤسسات الدولة.

 

 

 

واضاف "هذه العصابة بعد أن رفع المؤتمر الشعبي العام الغطاء عنها أصبحت غير قادرة على الاستمرار طويلا. وهاهي تبحث عمن ينقذها مرة أخرى. فمن يتطلع لمنصب عليه أن يقيد نفسه كمشرف من مشرفيها ولا يتحدث باسم المؤتمر لأن المؤتمر برنامجه أطلقه الشهيد الزعيم علي عبد الله صالح".

 واوضح الشجاع، ان المؤتمر لن يكون تحت إبط الشرعية أو غطاء لعصابة إرهابية عادت العالم جميعا.

ونصح من يخاف المواجهة بتجميد نشاطه الحزبي، ومن لا يستطيع العيش خارج السلطة عليه أن يعلن إنضمامه لهذه العصابة له مالها وعليه ما عليها.

 

ترقب اول اجتماع للمؤتمر في صنعاء عقب مقتل ”صالح” وقيادات توجه طلبات ونصائح للمجتمعين ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ترقب اول اجتماع للمؤتمر في صنعاء عقب مقتل ”صالح” وقيادات توجه طلبات ونصائح للمجتمعين، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ترقب اول اجتماع للمؤتمر في صنعاء عقب مقتل ”صالح” وقيادات توجه طلبات ونصائح للمجتمعين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق