قيادي مؤتمري كبير يفجر قنبلة ويعترف بخيانته لصالح في أحداث ديسمبر

المشهد اليمني 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن فجر القيادي المؤتمري الكبير طارق الشامي مفاجأة من العيار الثقيل معترفاً بأنه وقف في صف جماعة الحوثي، التي ينتمي الى سلالتها، ضد حزبه ورئيسه الراحل علي عبدالله صالح. 

وقال طارق الشامي، والذي كان يرأس لأعوام الدائرة الإعلامية لحزب المؤتمر أن صالح خان وطنه واختار الوقوف مع "العدوان" بحسب وصفه، مؤكداً أن مقتله كان جزاءً يستحقه.

وأضاف خلال لقاء تلفزيوني مع قناة "الميادين" معلقاً على الاجتماع المرتقب الذي تحضره قيادات مؤتمرية بصنعاء لاخيار قيادة جديدة له بعد مقتل رئيسه وأمينه العام: "إنّ قيادة المؤتمر ستلتزم بالنظام الداخلي وبرنامج العمل السياسي .. وبأن هذا هو المؤتمرّ “ما سواه ارتزاقٌ وليس له علاقة بالمؤتمر والثوابت الوطنية".

 

 

قيادي مؤتمري كبير يفجر قنبلة ويعترف بخيانته لصالح في أحداث ديسمبر ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر قيادي مؤتمري كبير يفجر قنبلة ويعترف بخيانته لصالح في أحداث ديسمبر، من مصدره الاساسي موقع المشهد اليمني.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى قيادي مؤتمري كبير يفجر قنبلة ويعترف بخيانته لصالح في أحداث ديسمبر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق