ناشطون وناشطات يناقشون مشروع السلم الاجتماعي  والاستقرار السياسي وتفاعل قوى الحراك مع محاوره

عدن تايم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن عدن تايم / خاص :إنعقدت السبت 6 يناير 2018م حلقة النقاش الثانية حول : مشروع السلم الاجتماعي  والاستقرار السياسي في اليمن – الجنوب والتي نظمها مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان بالشراكة مع المرصد اليمني لحقوق الانسان بالتعاون مع الصندوق  الوطني للديمقراطية ( NED).

وتم الوقوف في حلقة النقاش أمام عدد من المحاور التي جرت مناقشة اتجاهاتها وتقديم الرؤى والافكار  والحلو المقترحة المتعلقة بها.

وفي الحلقة جرت مناقشة تأثيرات الحرب على السلم الاجتماعي وفقا للمؤشرات الآتية :الادارة السلمية للتعددية ، التعايش بين المكونات (الاجتماعية ، الثقافية ، المذهبية ، السياسية) ومن حيث الاحتكام الى القانون والمواطنة المتساوية والحكم الرشيد ومحاربة الفساد وحرية التعبير واعلام المواطنة.

** وبالنسبة لتأثرات الحرب على الاستقرار السياسي جرت مناقشتها وفقا للمؤشرات الآتية:

-  الديمقراطية والمشاركة السياسية والانتقال السلمي للسلطة .

-  شرعية النظام السياسي من خلال تحقيق مصالح الشعب وحماية حقوق الانسان واستقلال البلاد وتقبل الشعب للنظام .

- قوة النظام السياسي وقدرته على حماية المجتمع وأمنه الداخلي وسيادة الدولة .

- الوحدة الوطنية والولاء الوطني .

كما وقف المشاركون والمشاركات في حلقة النقاش هذه امام  المحور الثالث المتعلق بـ :

- السيناريوهات المتوقعة لإنهاء الحرب وتأثيراتها المحتملة على الاستقرار السياسي ..

اما المحور الرابع الذي جرت مناقشته فكان حول :

-  دور المكونات السياسية والفاعلين المجتمعيين في مواجهة آثار الحرب وتعزيز السلم الاجتماعي والاستقرار السياسي والحل السلمي للصراع والحرب ( يتضمن الفرص والتحديات) ..

وفي المحور الاخير تمت المناقشات حول:استراتيجية الحكومة الانتقالية بعد الحرب لتعزيز السلم الاجتماعي والاستقرار السياسي ..

وقد جرت مناقشة مستفيضة حول هذه المحاور التي شارك فيها المشاركون والمشاركات والذين يمثلون منظمات المجتمع المدني ونشطاء شباب في الحراك الجنوبي وفي الثورة الشبابية وحقوقيين وقضاة .. وناشطات في قضايا المرأة وممثلين عن مكونات سياسية جنوبية ..

وقدمت المناقشات اراء وافكار ومقترحات تتعلق بمواجهة التحديات التي تواجه مسار التطورات التي تشهدها اليمن عموما والقضية الجنوبية خصوصا وكيف يمكن مواجهة هذه التحديات بمشاركة كل المكونات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية دون أي اقصاء او تجاهل او استثناء مهما كانت المبررات لذلك ..

وجرى التأكيد على اهمية ان تكون الديمقراطية واحترام حقوق الانسان وحرية الرأي والتعبير ومكافحة الفساد مرتكزات مهمة لمواجهة كل التحديات ..

وشارك في حلقة النقاش الاستاذ محمد المقطري نائب رئيس المرصد اليمني لحقوق الانسان والذي حيا المشاركين والمشاركات في مناقشة هذا المشروع وقدم توضيحات في كثير من الملاحظات التي تم تناولها من قبل المشاركين والمشاركات .

يجدر ذكره  أن مناقشة محتويات هذا المشروع سيتم في حلقات نقاش مماثلة في كل من محافظات  تعز / الحديدة / صنعاء / حضرموت / اضافة الى عدن .

وقام بتسيير وادارة حلقة النقاش الاستاذ محمد قاسم نعمان رئيس مركز اليمن لدراسات حقوق الانسان وتولى الدكتور علي عبده الدوش مهمة المقرر.

وأوضح الاستاذ محمد قاسم نعمان انه من منطلق الحرص على توسيع المشاركة  لمحتوى هذا المشروع تم توجيه أسئلة في إطار محاور هذا المشروع إلى قيادات  في الحراك الجنوبي وقيادات في مكونات سياسية  وتم ارسالها لهم مشيرا الى وجود تفاعل بشكل ايجابي بتقديم الاجابات وفي انتظار البقية.

موجها التحايا لمن تفاعلوا  بشكل إيجابي وبعثوا بمشاركاتهم كما وجه التحايا لكل من شاركوا في مناقشة محتوى هذا المشروع سواء في حلقة اليوم او الحلقة السابقة.

ناشطون وناشطات يناقشون مشروع السلم الاجتماعي  والاستقرار السياسي وتفاعل قوى الحراك مع محاوره ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ناشطون وناشطات يناقشون مشروع السلم الاجتماعي  والاستقرار السياسي وتفاعل قوى الحراك مع محاوره، من مصدره الاساسي موقع عدن تايم.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ناشطون وناشطات يناقشون مشروع السلم الاجتماعي  والاستقرار السياسي وتفاعل قوى الحراك مع محاوره.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق