تونس تحصل على منح مالية وودائع وتسهيلات في أول أيام مؤتمر الاستثمار – الاناضول

تونس / يسرى ونّاس / الأناضول

حصلت تونس، اليوم الثلاثاء، على منح مالية وودائع وتسهيلات ميسرة السداد، وإلغاء ديون، في اليوم الأول لمؤتمر الاستثمار الذي تعقده البلاد ويهدف لتمويل خطتها الخمسية 2016 – 2020، وتستمر أعماله حتى يوم غد الأربعاء.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي “نور الدين جانيكلي”، اليوم، إن بلاده ستمنح تونس وديعة مالية في البنك المركزي قيمتها 100 مليون دولار أمريكي.

وأعلن “يوسف إبراهيم البسام” رئيس الصندوق السعودي للتنمية، عن دعم تونس بمبلغ 800 مليون دولار منها 100 مليون في شكل هبة، لبناء مستشفى في القيروان (وسط) وإعادة تأهيل جامع عقبة بن نافع.

بينما أعلن وزير المالية الكويتي “أنس الصالح” عن تقديم قرض ميسر لتونس بقيمة 500 مليون دولار على مدار 5 سنوات مقبلة.

وأبدى رئيس الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي (فاداس)، عبد اللطيف يوسف الحمد، استعداد الصندوق لتمويل مشاريع في تونس بقيمة 1.5 مليار دولار في شكل قروض.

من جانبها، كشفت وزير التعاون الدولي والفرنكفونية الكندية “ماري كلود بيبو” عن دعم بلادها لتونس بنحو 24 مليون دولار على امتداد 4 سنوات.

وأعلن الوزير الأول الفرنسي “مانويل فالس”، أنّ الوكالة الفرنسة للتنمية ستضخ خلال السنوات القادمة 250 مليون يورو (275 مليون دولار) سنويا، وأكد تحويل الديون التونسية الى مشاريع استثمار (دون أن يحدد قيمة الديون المستحقة على تونس).

ووقعت تونس وفرنسا، الإثنين، 6 اتفاقيات دعم وتعاون بقيمة 3 مليارات دينار (1.3 مليار دولار) في مجالات الطاقة والفوسفات والبيئة والبنية التّحتيّة.

من جانب آخر، لفت “آلان بيو” نائب رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، دعم تونس بمبلغ مليار دولار سنوياً في إطار استراتيجية الشراكة بين تونس ومجموعة البنك (ولم يوضح طبيعة الدّعم).

وأعلن نائب رئيس البنك الدولي حافظ غانم، خلال كلمته في افتتاح فعاليات الندوة الدولية للاستثمار تونس 2020، أن البنك سيوفر 300 مليون دولار لدعم القطاع الخاص في تونس.

يشار إلى أن البنك الأوروبي للاستثمار، أكّد التزامه الاستثماري مع تونس بقيمة 2.5 مليار يورو (2.750 مليار دولار)، مع تمويل لمشاريع متعددة مع الحكومة التونسية قيمتها 400 مليون يورو (440 مليون دولار).



إقرأ بقية الخبر من المصدر