الشرطة الإسرائيلية: التحقيقات في الحرائق ليست مؤشرا على أنها "متعمدة" – الاناضول

القدس/أحمد الخليلي/الأناضول

قالت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، إن إجراء تحقيقات في الحرائق التي اندلعت مؤخرا، ليس بمؤشر على أنها “تمت بشكل متعمد”.
وفي بيان لها، حصلت الأناضول على نسخة منه، قالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري إن “هناك العديد من التحقيقات المفتوحة ذات الصلة في موجة الحرائق الأخيرة، ولكنها ليس بمؤشر على وجود جريمة الحرق العمد”.
وأضافت أن “الشرطة تجري تحقيقات في مسار الاشتباه بتوسع بعض من الحرائق عن طريق الإهمال”.
وأشارت السمري إلى أن الشرطة اعتقلت وحققت مع العشرات، لافتة إلى أن “معظم التحقيقات بشأن المشتبه في ضلوعهم بالإشعال المتعمد، لا تزال جارية”.
وفي تصريحات سابقة، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن بعض الحرائق التي اندلعت في إسرائيل قبل أيام كانت “متعمدة”، مشددا على أنه سيتم التعامل مع ذلك بكل “صرامة وحزم”.
ووفقا للمسؤولين في مديرية سلطة الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية، فقد سجل نحو 1773 حادث احتراق خلال موجة الحرائق التي اجتاحت دولة إسرائيل، خلال الأسبوع الفائت.
وأعلنت الشرطة الإسرائيلية أمس انتهاء حالة الطوارئ لدى أجهزتها عقب السيطرة بشكل كامل على الحرائق التي اندلعت في أنحاء متفرقة في إسرائيل.
وواجهت إسرائيل منذ الثلاثاء الماضي سلسلة حرائق، ساعد في انتشارها الجفاف والرياح القوية.



إقرأ بقية الخبر من المصدر