جونسون يتوجه إلى جزيرة قبرص لبحث مفاوضات السلام بين الأتراك والروم – الاناضول

لندن/ أصلي آرال/ الأناضول

يعتزم وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون غداً الأربعاء، إجراء زيارة رسمية إلى جزيرة قبرص للقاء زعماء القبارصة الأتراك والروم بهدف بحث سبل التوصل إلى حل ينهي الأزمة المستمرة بين قطبيها.

وبحسب بيان صادر عن الخارجية البريطانية فإنّ زيارة جونسون تأتي لتأكيد الدعم الذي تقدّمه بريطانيا للمفاوضات القبرصية الرامية للتوصل إلى سلام دائم بين الطرفين.

وأضاف البيان أن جونسون سيلتقي خلال زيارته برئيس جمهورية شمال قبرص التركية مصطفى أقنجي، وبزعيم إدارة قبرص الرومية نيكوس أناستاسيادس ووزير خارجيته لوانيس كاسوليدس.

كما سيلتقي جونسون مع مسؤولي الأمم المتحدة والفريق البريطاني القائم بدور الوساطة، وذلك في المنطقة العازلة بين الجانبين.

ونقل البيان تصريحات جونسون الذي أكّد بأنه متحمّس للقاء زعيمي جزيرة قبرص، وأعرب عن امتنانه من التقدم الحاصل في المفاوضات خلال الفترة الأشهر الأخيرة.

وتعاني جزيرة قبرص من الانقسام بين شطرين، تركي في الشمال، ورومي في الجنوب، منذ 1974، ورفضَ القبارصة الروم خطة الأمم المتحدة لتوحيد الجزيرة المقسمة عام 2004.

وتوقفت الجولة الأخيرة من المفاوضات، التي تدعمها الأمم المتحدة، في مارس/آذار 2011، عقب الإخفاق في الاتفاق بشأن عدة قضايا، بينها: تقاسم السلطة، وحقوق الممتلكات والأراضي.

وسبق أن تبنى زعيم جمهورية شمال قبرص التركية السابق، درويش أر أوغلو، ونظيره الجنوبي نيكوس أناستاسيادس، في 11 فبراير/ شباط 2014، “إعلانًا مشتركًا”، يمهّد لاستئناف المفاوضات بين شطري الجزيرة.

واستؤنفت المفاوضات بين شطري الجزيرة في 15 مايو/ أيار 2015، بوساطة أممية.



إقرأ بقية الخبر من المصدر