وزيرة خارجية كينيا خامس مرشح لرئاسة مفوضية الاتحاد الإفريقي – الاناضول

أديس أبابا/محمد توكل وعبده عبدالكريم /الأناضول

أعلنت وزيرة خارجية كينيا، أمينة محمد، رسميا اليوم الثلاثاء، ترشحها لرئاسة مفوضية الاتحاد الإفريقي خلفا لدلاميني زوما، لتكون بذلك خامس مرشح للمنصب، الذي سيتم انتخاب الفائز به خلال القمة الإفريقية التي ستعقد في أديس أبابا يناير/كانون ثان المقبل.

ودشنت وزيرة خارجية كينيا حملتها الانتخابية لرئاسة المفوضية في أديس أبابا، اليوم الثلاثاء بحضور سفراء الدول الإفريقية المعتمدين لدى الاتحاد الإفريقي وإثيوبيا، بحسب مراسل الأناضول.

وقالت الوزيرة الكينية في كلمة أمام السفراء: “اليوم أعلن عن ترشحي لرئاسة مفوضية الاتحاد الإفريقي ولقد وجدت إجماع من دول شرق إفريقيا البالغ عددهم 12 دولة كمرشحة موحدة لشرق إفريقيا”، دون مزيد من التفاصيل.

وأضافت أنها على ثقة بدعم دول الاتحاد الإفريقي لها، مشيرة إلى أنها وجدت دعما قويا خلال جولاتها التي قامت بها إلى عواصم إفريقية (لم تذكرها).

ووزيرة خارجية كينيا من مواليد 1961 نشأت في العاصمة الكينية نيروبي وأكملت مرحلتها الثانوية، ثم أكملت تعليمها الجامعي بأوكرانيا وتخرجت من كلية الحقوق، ثم حصلت على الماجستير والدكتوارة من جامعة أكسفورد.

وبدأت أمينة حياتها المهنية في العام 1985 بوظيفة ضابط قانوني في وزارة الحكم المحلي، وخلال عام 1990 إلى عام 1993 عملت مستشاراً قانونياً لبعثة بلادها لدى الأمم المتحدة بجنيف، وبين عامي 2000 و 2006، عملت مندوبة دائمة لكينيا في جنيف، ثم تولت مناصب أخرى آخرها وزارة الخارجية في 20 مايو/أيار 2013.

ووفق مصدر دبلوماسي إفريقي للأناضول، فإن المرشحين الخمسة لرئاسة المفوضية هم أمينة محمد، ووزيرة خارجية بوتسوانا بيلونومي فينسون مواتوا، ووزير خارجية السنغال عبد الله باتيلي، ووزير خارجية تشاد موسى فكي، ووزير خارجية غينيا الاستوائية أجابيتو أمبا موكي، مشيرا إلى أن المنافسة ستنحصر بين كينيا والسنغال.

يشار إلى أنه في يوليو/تموز الماضي قرّرت القمة الإفريقية في كيغالي، تأجيل انتخابات رئيس مفوضية الاتحاد، إلى قمة يناير/كانون ثان 2017، بعد أن فشل المتنافسين الثلاثة على المنصب آنذاك (أجابيتو أمبا موكي، وعبدالله باتيلي، ووزيرة الخارجية البوتسوانية آنذاك، بيلونومي فنسون مويتوي) في الحصول على ثلثي الأصوات، بعد سبع جولات من التصويت.

وتنص لوائح الاتحاد على تولي فترة رئاسة مفوضيته، لفترتين لكل فترة 4 سنوات، وتتم عملية الترشيح للرئاسة من خلال تقديم الدول مرشحيها إلى المفوضية التي تقوم بدورها، بتقديم المرشحين لاجتماعات المجلس الوزاري للاتحاد الإفريقي الذي يقوم باختيار المرشح الفائز، ويتم تقديمه إلى قمة رؤساء الدول والحكومات الإفريقية للمصادقة عليه.

و”الاتحاد الأفريقي” هو منظمة إقليمية تتألف من 52 دولة أفريقية، تأسس في 25 مايو/أيار 1963.



إقرأ بقية الخبر من المصدر