مجهولون يخترقون فضائيتين إسرائيليتين ويبثون مقطعاً للآذان – الاناضول

القدس/أحمد الخليلي/الأناضول

اخترق مجهولون مساء الثلاثاء، بث فضائيتين إسرائيليتين رسميتين، لبضعة دقائق، وأذاعوا مقطعا للآذان، بالإضافة إلى صور للحرائق التي عمت إسرائيل مؤخرا.

جاء ذلك، بحسب ما أعلنته القناتان الإسرائيليتان الثانية والعاشرة، في موقعيهما على الإنترنت، وعبر شاشتيهما، وتابعه مراسل الأناضول.

وتأتي الخطوة قبل ساعات من تصويت مرتقب للكنيست على مشروع قانون الآذان الأربعاء، بالقراءة التمهيدية، بحسب إعلام إسرائيلي.

ووفق القناتين الثانية والعاشرة اللتين تم اختراقهما، بث المجهولون مقاطع فيديو لبضعة دقائق ظهر فيها المسجد الأقصى وصور للحرائق بالإضافة إلى مقطع للآذان.

كما بث المخترقون، وفق القناتين، مقطع فيديو ربط بين قانون منع الآذان والحرائق التي أصابت إسرائيل، وقالوا فيه باللغة العبريّة: “عقاب من الله، لقد حرقت النار قلوبا، الله أكبر”.

واستمر اختراق القناتين، لبضعة دقائق، (لم تحدد بالضبط) قبل أن تعاودا بثهما المعتاد، وفق ذات المصدر الذي لم يوضح مزيد من التفاصيل حول عملية الاختراق وكيفية استعادة البث.

وكانت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع في الحكومة الإسرائيلية صادقت، في 13 نوفمبر/تشرين ثان الجاري، على مشروع قانون يفرض قيود على استخدام مكبرات الصوت في الآذان.

ولكن تحفظ وزير الصحة وزعيم حزب “يهودوت هتوراه” يعقوب لتسمان، على مشروع القانون، تخوفًا من استخدامه ضد بعض الشعائر اليهودية، حال دون تقديمه للتصويت عليه مؤخرا، قبل أن يسحب الأول تحفظه، بعد أن تضمن نصا يشير إلى أن تقييد استخدام مكبرات الصوت، سيكون في الفترة ما بين الحادية عشرة ليلا والسابعة صباحا، أي آذان الفجر فقط.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، من المقرر أن يصوت الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي على المشروع اليوم الأربعاء، بالقراءة التمهيدية.

ويلزم مشروع القانون المرور بثلاث قراءات في الكنيست الإسرائيلي قبل أن يصبح قانونا ناجزا.

وواجهت إسرائيل منذ نحو أسبوع سلسلة حرائق، ساعد في انتشارها الجفاف والرياح القوية.

وفي تصريحات سابقة، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن بعض الحرائق التي اندلعت في إسرائيل قبل أيام كانت “متعمدة”، مشددا على أنه سيتم التعامل مع ذلك بكل “صرامة وحزم”.

فيما قالت الشرطة الإسرائيلية، يوم الثلاثاء في بيان، إن إجراء تحقيقات في الحرائق التي اندلعت مؤخرا، ليس بمؤشر على أنها “تمت بشكل متعمد”.



إقرأ بقية الخبر من المصدر