الشرطة الإسرائيلية تحقق مع عقيلة "نتنياهو" بتهمة "إساءة استخدام أموال عامة" – الاناضول

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول

بدأت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الخميس، التحقيق مع سارة نتنياهو، عقيلة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بشأن “إساءة” استخدام الأموال العامة.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، بينها الإذاعة العامة (رسمية)، إن الشرطة تحقق مع عقيلة نتنياهو، في إطار القضية المعروفة باسم “منازل رئيس الوزراء”.

ولفتت إلى أنه “تم استدعاء عقيلة رئيس الوزراء، بعد أن تلقت الشرطة معلومات جديدة، حول هذه القضية”، من دون الكشف عنها.

وأضافت أن “الشرطة أوصت بتقديم نتنياهو إلى المحاكمة قبل 6 أشهر في إطار هذه القضية”.

لكن صحيفة”هآرتس” الإسرائيلية أشارت، على موقعها الإلكتروني اليوم، إلى أن “الشرطة قررت لاحقاً مواصلة التحقيق في القضية”.

وقالت إن “القضية تتضمن 3 ملفات، وهي أولاً، أن سارة نتنياهو مشتبهة بطلب الطعام وتوظيف طهاة خاصين لمناسبات عائلية، وسداد أجورهم من مقر إقامة رئيس الوزراء في القدس، كما يشتبه بها بدفع مصاريف أنشطة ترفيهية عائلية خاصة من الأموال العامة”.

وأضافت الصحيفة “ثانيا، أوصت الشرطة بإدانة عقيلة رئيس الوزراء للاشتباه بدفع مصاريف رعاية والدها من ميزانية مقر إقامة رئيس الوزراء”.

وتابعت “هآرتس” أن “التهمة الثالثة تتعلق بتنفيذ ناشط من حزب الليكود (يقوده نتنياهو) أعمال صيانة في منزل العائلة في قيساريا (شمال) بأسعار مرتفعة”.

وقد تم استدعاء سارة نتنياهو للتحقيق في ساعات الظهر، وبقت قيد التحقيق حتى الساعة (14:00 ت.غ)، ولكن ليس من المتوقع على الإطلاق توقيفها.

وكثيراً ما أثيرت الشبهات حول رئيس الوزراء الإسرائيلي وعقيلته، بشأن “إساءة” استخدام المال العام، ولكن لم تتم إدانته رسمياً.



إقرأ بقية الخبر من المصدر