"ألمانيا" تمول إنشاء محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي في غزة – الاناضول

غزة/ محمد ماجد/ الأناضول

وضع وزير التنمية الألماني “جيرد مولر”، اليوم الخميس، حجر الأساس لإنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي في قطاع غزة، بتمويل من بلاده.

ووصل الوزير الألماني، مساء اليوم، غزة،في زيارة قصيرة تستمر عدة ساعات.

وعلى هامش وضع حجر الأساس داخل المحطة، شرقي مخيم البريج، وسط القطاع، قال مولر، إن “المشروع يأتي للتخفيف من معاناة السكان المحاصرين”.

وأكد مولر، دعم بلاده لإقامة المشاريع في غزة.

وأضاف “ندعم التعليم، والصحة، والتكنولوجيا، وألمانيا تواصل دعمها المالي للسلطة”.

وشدد على أن “سكان القطاع بحاجة إلى تنمية مستدامة، من أجل بناء الأجيال القادمة والمستقبل وليس فقط مشاريع مؤقتة”.

وتابع “أتمنى أن أزور غزة المرة القادمة، وقد رُفع الحصار (الإسرائيلي) بشكل رسمي”.

من جانبه، قال مفيد الحساينة، وزير الأشغال العامة والإسكان الفلسطيني، إن “إنشاء محطة معالجة لمياه الصرف الصحي له آثار إيجابية في تطوير البنية التحتية”.

وأضاف “المحطة تستوعب 60 ألف متر مكعب يوميا من مياه الصرف الصحي، بتكلفة تصل 70 مليون يورو”.

ولفت إلى أن “المشروع سيساهم بشكل كبير في التخفيف من انهيار منظومة الصرف الصحي وتلوث مياه البحر”.

وتقول مصلحة “مياه بلديات الساحل”، في بيانات لها، إن 23% من سكان القطاع غير موصولين بشبكة الصرف الصحي، نتيجة للأضرار والخسائر التي خلفتها الحرب الإسرائيلية الأخيرة صيف 2014.

وتفرز المصلحة نحو 95 مليون لتر من مياه الصرف الصحي المعالجة جزئيا، أو غير المعالجة وتفرغها في البحر؛ ما يؤثر سلباً على صحة المواطنين.

وتفرض إسرائيل حصاراً على سكان القطاع منذ نجاح حركة “حماس” في الانتخابات التشريعية، التي جرت في يناير/كانون ثان 2006، وشدّدته في منتصف يونيو/ حزيران 2007 عقب سيطرة حماس الكاملة على القطاع.



إقرأ بقية الخبر من المصدر