الحكومة الإثيوبية تعتقل رئيس حزب مؤتمر "الأرومو" بتهمة انتهاك قانون الطوارئ – الاناضول

أديسا أبابا/ إبراهيم صالح عمر/ الأناضول
أعلنت الحكومة الإثيوبية، مساء الخميس، اعتقالها “ميريرا جودينا”، رئيس حزب “مؤتمر الأرومو الاتحادي” المعارض، لمخالفته قانون الطوارئ بإثيوبيا.
ونقلت وكالة الأنباء الإثيوبية الخميس، بيانًا، اطلعت الأناضول عليه، عن القيادة العامة لتنفيذ حالة الطواري بإثيوبيا؛ أوضحت فيه أنها ألقت القبض على “ميريرا جودينا”.
وقالت الوكالة، إن توقيف “جودينا” جاء “لمخالفته التعليمات المنصوصة في المادة الثانية من قانون الطوارئ، الذي يحظر أي اتصال مع المنظمات الإرهابية المحظورة والجماعات المعادية للسلام”.
ولفت البيان إلى أن “جودينا”، يخضع للتحقيق بتهمة انتهاك قانون الطوارئ، وعقده لقاءات مع المعارض “برهانو نيجا”، زعيم حركة “سبعت قنبوت” المحظورة، في العاصمة البلجيكية بروكسل، مؤخرا.
ويعتبر “ميريرا جودينا”، رئيس حزب مؤتمر الأرومو الاتحادي المعارض، أول معارض بارز بالداخل يتم اعتقاله بتهمة مخالفة قانون الطوارئ.
فيما لم يُصدر حتى الآن حزب مؤتمر “الأرومو” ردا على اعتقال رئيسه.
وخلال يوليو/تموز وأغسطس/آب 2016، وقعت احتجاجات مناوئة في إقليمي “أوروميا” و”أمهرا”، مطالبةً بتوفير أجواء من الحرية والديمقراطية، وتحسين مستوى المعيشة، وزيادة الدخل لمواجهة الغلاء وارتفاع الأسعار.
وأعلن رئيس الوزراء الإثيوبي “هيلي ماريام ديسالين”، في الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حالة الطوارئ لمدة 6 أشهر، في البلاد “لأن الاضطرابات التي عمت البلاد على مدى أشهر تهدد استقرار الدولة”.
وتطلق الحكومة الإثيوبية مسمى “المجموعات المناوئة للسلام” على مجموعات معارضة مسلحة، بينها “جبهة تحرير أورمو” و”حركة سبعت قنبوت”، واللتين تخوضان، منذ سنوات، قتالا مسلحا ضد القوات الحكومية.



إقرأ بقية الخبر من المصدر