الفلبين ترفع حالة التأهب القصوى في أنحاء البلاد – الاناضول

مانيلا/ الأناضول

رفعت السلطات الفلبينية، اليوم الخميس، حالة تأهب القصوى في جميع أنحاء البلاد، بعد إلقائها القبض على اثنين من المتعاطفين مع تنظيم “داعش” ، بتهمة زرع عبوة ناسفة بالقرب من السفارة الأمريكية في مانيلا الأسبوع الماضي.

وقال قائد الشرطة الفلبينية، رونالدو “باتو” دي لا روسا، اليوم في مؤتمر صحفي بالعاصمة مانيلا، إن تشديد الإجراءات الأمنية، أمرًا متوقعًا، لاسيما بعد أن تم إحباط المخطط الإرهابي الذي كان يستهدف أحد شوارع عاصمة بلادنا”.

وأضاف أن “الحملات الأمنية المقبلة سيتخللها مداهمات، بحثًا عن إرهابيين، فضلًا عن نشر مراكز تفتش جديدة”.

ولفت أن المشتبه بهما اعترفا بالتخطيط للهجوم على شارع “روكساس” بمدينة مانيلا لضمان دعم تنظيم “داعش” لهم من ناحية، وتحويل اهتمام قوات الأمن عن حملاتها المستمرة منذ سبعة أيام ضد جماعة “موت” في منطقة “لاناو ديل سور”، جنوبي البلاد، من ناحية أخرى.

وأوضح أن الثنائي هما جزء من تحالف من الجماعات الإرهابية “موت” و ” داعش”.

والإثنين الماضي، أبطلت الشرطة الفلبينية عبوة ناسفة كانت موضوعة على طريق رئيسي بالقرب من سفارة الولايات المتحدة في مانيلا .

و”موت” جماعة مسلحة، تضم عناصر من جنسيات مختلفة، أنشأها “عبد الله موت”، وتتخذ من منطقة “لاناو ديل سور” جنوبي البلاد، معقلًا لها.

وتحمل الجماعة أثناء عملياتها في المنطقة، راية تنظيم “داعش”.

واشتد الصراع في الآونة الأخيرة بين القوات الحكومية، ومجموعة “موت”، المنشقة عن “جبهة تحرير مورو”، في فبراير/ شباط الماضي، على خلفية قيام المجموعة بتكثيف أعمال الخطف والقتل والفوضى في المنطقة.



إقرأ بقية الخبر من المصدر