بوتين يصادق على وثيقة "السياسة الخارجية" لروسيا – الاناضول

موسكو/ الأناضول

صادق الرئيس الروسي فلادمير بوتين، اليوم الخميس، على وثيقة “رؤية السياسة الخارجية” لبلاده، بالتأكيد على “مقاومة أي تدخل في شؤون بلد آخر يسعى لتغيير السلطة فيه بطرق غير قانونية”.

وبحسب الوثيقة التي اطلعت عليها الأناضول، فإن روسيا أبدت استعدادها لمناقشة الحد من انتشار الأسحلة النووية في العالم على مراحل.

وأكدت الوثيقة دعم موسكو لإنشاء منطقة خالية من أسحلة الدمار الشامل في الشرق الأوسط.

وأعربت الوثيقة عن انزعاجها من توسع حلف شمال الأطلسي (ناتو) بالقرب من الحدود الروسية.

ووصفت نظام الدفاع الجوي العالمي للولايات المتحدة، بأنه يشكل “تهديدًا للأمن القومي الروسي”، وأكدت أن روسيا تحتفظ بحق الرد في هذا الأمر.

وأبدت الوثيقة استعداد موسكو لتطوير علاقاتها مع واشنطن بما يتوافق مع مصالح البلدين.

وأضافت: “تعرب موسكو عن أملها بأن تلتزم الولايات المتحدة بالقواعد القانونية فيما يتعلق بأنشطتها بالمحافل الدولية”.

ولفتت إلى أن الاتحاد الأوروبي يشكل أحد الشركاء التجاريين الهامين لروسيا، مشيرة إلى ضرورة رفع العقوبات من أجل تحقيق تعاون مستقر محتمل بين الطرفين.

وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على روسيا، في 29 من يوليو/تموز 2014، إثر تدخلها العسكري في أوكرانيا.

وفي الشأن السوري، شددت الوثيقة أن “روسيا تدعم وحدة واستقلال سوريا، وحل الأزمة في هذا البلد”.

وأكدت الوثيقة أن “روسيا ستبدي مقاومة ضد أي محاولات ترمي للتدخل في شؤون أي بلد آخر يسعى لتغيير السلطة فيه بطرق غير قانونية”، دون ذكر دولة بعينها وإن كان بعض المراقبين اعتبروا أن ذلك يشير إلى سوريا.

وتعد روسيا من أبرز الداعمين سياسيا وعسكريا لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، ضد المعارضة السورية.



إقرأ بقية الخبر من المصدر