أخبار عاجلة

ميناء الملك عبدالله «أسرع» موانئ الحاويات نمواً

ميناء الملك عبدالله «أسرع» موانئ الحاويات نمواً
ميناء الملك عبدالله «أسرع» موانئ الحاويات نمواً

ميناء الملك عبدالله «أسرع» موانئ الحاويات نمواً، تتابعوه عبر موقعنا من اليمن.
الخبر ميناء الملك عبدالله «أسرع» موانئ الحاويات نمواً، تم نشره اليوم الأحد ، في موقع الحياة.
ولمتابعة التفاصيل لهذا الخبر او غيره واصل قراءة ميناء الملك عبدالله «أسرع» موانئ الحاويات نمواً.

حصد ميناء الملك عبدالله في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ، أعلى تصنيف باعتباره «أسرع موانئ الحاويات نمواً في العالم»، بناءً على تقرير صدر عن مجلة «كونتاينر منغمنت» البريطانية، إحدى المجلات المتخصصة في الموانئ والملاحة والنقل البحري ومناولة الحاويات، بعد دراسة للأرقام التي حققها 120 ميناء حول العالم.

ويعد الميناء، الذي انضم في العام 2017 إلى قائمة أكبر 100 ميناء في العالم، أحدث المشروعات العملاقة في مجال البنية التحتية في الشرق الأوسط، وتم بناؤه استناداً إلى المواصفات وتصميمه وتنفيذه لمواكبة النمو التجاري والاقتصادي للمملكة في العقود المقبلة.

وتمكن الميناء من تحقيق نجاحات سريعة وتطور مذهل في عملياته خلال سنوات قليلة، ارتكزت على عناصر عدة، منها تأسيس الشركة المتخصصة للخدمات البحرية في العام 2013 ومنها مشروع مشترك بين شركة تطوير الموانئ، وهي الجهة المالكة والمطورة لميناء الملك عبدالله، والشركة الوطنية لخدمات الموانئ المحدودة.

وتقدم الشركة خدماتها للسفن في ميناء الملك عبدالله كافة، بينما يوفر أسطول زوارق القطر المتنوعة والمتعددة الأغراض لدى الشركة الدعم اللازم لحركة السفن بميناء الملك عبد الله على مدار الساعة، ناهيك عن الخدمات المتنوعة التي تقدمها الشركة لصالح أعمال بحرية على سواحل البحر الأحمر، للحفاظ على مكانة هذا الممر البحري الذي يصنف من أهم الممرات عالمياً بحسب الخبراء، إضافة إلى عمليات الموانئ، وتقدم زوارق القطر خدمات المساعدة والإنقاذ وإطفاء الحرائق للسفن على السواحل أو المبحرة عبر البحر الأحمر.

وقدمت الشركة في العام 2016، خدمات المناولة والقطر لـ1460 سفينةً، ومن المتوقع ارتفاع هذا العدد بنسبة 30 في المئة في نهاية العام الحالي 2017.

وتتمتع الشركة بقدرات وتقنيات هي من الأكثر تطوراً في المنطقة، وتشمل أسطول من أربعة زوارق قطر ASD بطاقة سحب تراوح بين 47 إلى 85 طناً، وكذلك زورق إرشاد.

ويتولى فريق من الأفراد المؤهلين والمدربين عمليات فحص تحت الماء باستخدام أحدث الأجهزة، ليوفروا خدمات الفحص والمعاينة والتشخيص، وخدمات الصيانة والخدمات الاستشارية، علاوة على خدمات التزويد بالوقود التي ستتوفر في المستقبل القريب.

ويسهم الميناء بموقعه الاستراتيجي على ساحل البحر الأحمر في تعزيز المكانة التجارية للمنطقة، إذ يقع الميناء مباشرة على الخط الملاحي الرابط بين قارتي آسيا وأوروبا، بما يمكنه من تقليل الوقت المطلوب للشحن بين الشرق والغرب بخمس إلى سبعة أيام، وهي ميزة استراتيجية في ظل تزايد الأهمية الاقتصادية لكل من الصين والهند، إلى جانب قربه من المراكز الصناعية والسكانية في المملكة، واستمرار عمليات تطويره من أجل زيادة وتسريع كفاءة الشحن.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.

ميناء الملك عبدالله «أسرع» موانئ الحاويات نمواً ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ميناء الملك عبدالله «أسرع» موانئ الحاويات نمواً، من مصدره الاساسي موقع الحياة.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ميناء الملك عبدالله «أسرع» موانئ الحاويات نمواً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى
التالى عريقات يطالب بتثبيت خيار الدولتين على حدود 1967