حزب التكتل: 'مشروع تونس الحضاري مهدّد'

حزب التكتل: 'مشروع تونس الحضاري مهدّد'
حزب التكتل: 'مشروع تونس الحضاري مهدّد'

حزب التكتل: 'مشروع تونس الحضاري مهدّد'، تتابعوه عبر موقعنا من اليمن.
الخبر حزب التكتل: 'مشروع تونس الحضاري مهدّد'، تم نشره اليوم الأحد ، في موقع نسمة.
ولمتابعة التفاصيل لهذا الخبر او غيره واصل قراءة حزب التكتل: 'مشروع تونس الحضاري مهدّد'.

قال رئيس حزب 'التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات'، خليل الزاوية، إن المشروع الحضاري لتونس 'مهدّد''، وفق تعبيره خلال انعقاد مجلسه الوطني بتونس العاصمة اليوم الأحد 3 ديسمبر 2017.

وأضاف ''أن الخطة السياسية والتنظيمية للحزب ترتكز أساسا على القيم والمبادئ التي انبنى عليها هذا الحزب وتستند إلى الدستور والدفاع عن المشروع الحضاري لتونس الرافض للرجعية ودعم الديمقراطية ومكافحة الفساد لاسيما وأن هذا المشروع الحضاري لتونس "مهدد" اليوم، وفق تقديره.
كما جدّد تمسك الحزب بتاريخ 25 مارس 2018 لجراء الانتخابات البلدية.

ومن جانبه أكد رئيس المجلس الوطني للحزب الياس فخفاخ أن الوضع العام بالبلاد يتسم بـ''الغموض ونعدام الرؤية الواضحة'' على المستويين السياسي والاقتصادي، مشيرا إلى أن 'التكتل حزب حداثي' يقدم نفسه قوة اقتراح لمعالجة عديد الملفات من ضمنها مشروع ميزانية الدولة وقانون المالية لسنة 2018 .

وكان الحزب قد دعا الى توسيع قاعدة دافعي الضرائب من أفراد ومؤسسات لتفادي التهرب الضريبي إلى جانب إصلاح منظومة الدعم وإصلاح الشركات العمومية وتقديم الإحاطة اللازمة للمؤسسات الصغيرى والمتوسطة.
يذكر أن حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات عقد مؤتمره الثالث أيام في سبتمبر الماضي، وتم انتخاب قيادة جديدة وتوزيع المسؤوليات وتجديد المكتب السياسي بنسبة 64 بالمائة ودعم حضور الشباب بنسبة 40 بالمائة الى جانب تكثيف حضور المراة بنسبة 32 بالمائة.

حزب التكتل: 'مشروع تونس الحضاري مهدّد' ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر حزب التكتل: 'مشروع تونس الحضاري مهدّد'، من مصدره الاساسي موقع نسمة.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى حزب التكتل: 'مشروع تونس الحضاري مهدّد'.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مقتل 6 أشخاص في هجوم انتحاري بولاية ننكرهار الأفغانية
التالى المنصف المرزوقي: 'تونس ستواجه العطش والتصحّر بحلول 2030'