تقرير يتهم الأمن اللبناني باختراق آلاف الهواتف النقالة

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن  كشف تقرير أمني أعدته شركتان أميركيتان تعنيان بالأمن الرقمي أن جهاز الأمن العام اللبناني يعمل منذ عام 2012 إلى اختراق آلاف الهواتف الذكية وتحويلها إلى أدوات تجسس في لبنان على إحدى وعشرين دولة أخرى.

ويقول مراقبون إن هذا التقرير إن ثبتت صحته سيسبب مشكلات للبنان مع هذه الدول التي شملها التقرير.

 

وأعد التقرير شركتان متخصصتان في الأمن الرقمي أطلق اسم dark caracal، أو السنور الأسود، عندما كشف عمليات قرصنتهم. لكن رئيس الجهاز اللواء عباس ابراهيم نفى امتلاك جهازه هذه القدرات. فيما لم ينف وزير الداخلية نهاد المشنوق صحة التقرير معتبراً انه تضمن مبالغات.

 

وأورد التقرير تفاصيل القرصنة التي قامت بها عناصر الأمن العام لهواتف وحواسيب أشخاص محددين من قطاعات السياسة والإعلام والاقتصاد في أماكن جغرافية محددة تشمل إحدى وعشرين دولة على الأقل.

 

وأشار معدو التقرير إلى أن الهجمات على الهواتف الذكية التي تعتمد نظام أندرويد بدأت منذ عام 2012، ومكنت القراصنة عبر برمجيات خبيثة، من السيطرة على هواتف المستهدفين، لجهة الحصول على كل البيانات الموجودة والتحكم بخدمات الكاميرات والمايكروفون لتسجيل محادثات أو أحداث، دون علم المستخدمين.

 

وتمكن المهاجمون، وبحسب التقرير، من الحصول على بيانات ضخمة تقدر بمئات الغيغابايت، تتضمن أرقام هواتف نحو 250 ألف شخص، وأكثر من 480 ألف رسالة نصية، و150 ألف اتصال مشفر ووثائق وصور إضافة إلى مئات المعاملات المصرفية والتجارية داخل لبنان وخارجه.

 

ولم يثير التقرير التقني ردود فعل تخطت العالم الافتراضي.

 

لكن مراقبين يخشون أن يؤدي الكشف عن تجسس لبنان على أشخاص أجانب في الدول التي شملتها عمليات القرصنة، إلى أزمة دبلوماسية مع الدول المستهدفة بالهجمات الإلكترونية.

تقرير يتهم الأمن اللبناني باختراق آلاف الهواتف النقالة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر تقرير يتهم الأمن اللبناني باختراق آلاف الهواتف النقالة، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى تقرير يتهم الأمن اللبناني باختراق آلاف الهواتف النقالة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق