رجوي: الاعتراف بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ضرورة

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن قالت زعيمة المعارضة الإيرانية، مريم رجوي، إن الحل للتخلص من الفاشية الدينية في إيران يكمن في تغيير نظام الملالي.

وكتب رجوي، عبر حسابها الرسمي على موقع تويتر، اليوم السبت، 12 كانون الثاني، 2019: إذ أرحب بابتعاد أمريكا عن السياسات التي كان الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية أول ضحاياها، أؤكد أن الحل الحازم للخلاص من الفاشية الدينية، هو تغيير هذا النظام غير الشرعي على يد الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية.

وأضافت المعارضة الإيرانية: الاعتراف بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، البديل الديمقراطي للدكتاتورية الدينية والإرهابية، ضرورة التعويض وإنهاء سياسة المساومة الكارثية التي استمرت على مدى أربعة عقود مضت.

ولفتت مريم رجوي إلى أن النظام الذي هو محطّم الرقم القياسي في الإعدام، يعرف لغة الحزم والقوة فقط.

وتابعت: قب تصريحات مايك بومبيو، أؤكد من جديد باسم المقاومة التي دعت منذ عام 1981 إلى مقاطعة الدكتاتورية الدينية تسليحيًا ونفطياً، ضرورة الاهتمام بالنقاط التي تعطي المقاومة حق إسقاط نظام الإرهاب في إيران، وعلى إدراج قوات الحرس الثوري في قوائم الإرهاب، وعلى طرد عملاء مخابرات إيران من أمريكا وأوربا، وإحالة ملف حقوق الإنسان في طهران إلى مجلس الأمن، وطرد نظام الملالي من الأمم المتحدة، إضافة إلى إخراج الفاشية الدينية الإيرانية من سوريا وغيرها، وإرغام الحكومة العراقية على دفع تعويضات لمجاهدي منظمة خلق إزاء ممتلكاتهم ومعسكراتهم التي تم نهبها.

وقال إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعلن في القاهرة أن أمريكا لا تعود تحمي الملالي الحاكمين في #إيران و«نحن التحقنا بالشعب الإيراني الذي يطالب بالحرية والمحاسبة».

إلى ذلك، أكد برايان هوك ممثل الولايات المتحدة الخاص بإيران، السبت، أن بلاده لن تمنح أي إعفاءات أخرى فيما يتعلق بقطاع النفط الإيراني، ليؤكد بذلك رغبة واشنطن في القضاء على أي مصدر دخل لإيران.

وقال هوك، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الإماراتية أبوظبي: "تشعر إيران على نحو متزايد بالعزلة الاقتصادية التي فرضتها عقوباتنا.. نريد بالفعل أن نحرم النظام من العائدات".

وتابع: "80% من عائدات إيران تأتي من صادرات النفط، وهي الدولة رقم واحد التي ترعى الإرهاب.. نريد أن نحرم هذا النظام من الأموال التي يحتاجها".

ويتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ مايو/أيار عندما تخلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الاتفاق النووي الإيراني الموقع في 2015 بين طهران وقوى كبرى، قائلا إن الاتفاق معيب ويصب في صالح طهران، وأعاد فرض عقوبات على إيران بعد تخفيفها بموجب الاتفاق.

وأضاف هوك: "نريد اتفاقا جديدا أفضل (مع إيران)، لكننا في تلك الأثناء نحرم النظام الإيراني من مليارات ومليارات الدولارات وهم يتعرضون لأزمة سيولة".

 

رجوي: الاعتراف بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ضرورة ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر رجوي: الاعتراف بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ضرورة، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى رجوي: الاعتراف بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ضرورة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق