بعد رفضها التقارب للرباعي العربي.. قطر توطد علاقتها بطهران

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن في تطور جديد للعلاقات بين قطر وإيران منذ اندلاع الأزمة الخليجية مع دول الرباعي العربي الداعية لمكافحة الإرهاب، التقى قائد قوات خفر السواحل القطرية علي المناعي نظيره الإيراني قاسم رضائي، في زيارته إلى طهران برفقة وفد عسكري قطري رفيع المستوى.

ويأتي اللقاء بين مسؤوليين بارزين في كل من الدوحة وطهران، بعد أيام قليلة من اعتراف مستشار المرشد الإيراني "علي أكبر ولايتي" بتدخل بلاده في أزمة الإمارة الخليجية مع دول الرباعي العربي، وحماية النظام القطري منعًا لسقوطه، على حد قوله.

وكشف "رضائي"، بحسب الموقع الرسمي للقوات المسلحة الإيرانية، عن تطور العلاقات العسكرية بين إيران وقطر بشكل ملحوظ مؤخرًا، معتبرًا أن لقاءه مع نظيره القطري دليل على تعزيزها لاسيما في تأمين الحدود والمياه الإقليمية للبلدين.

وأكد قائد قوات خفر السواحل بالوحدات الخاصة الإيرانية المعروفة باسم "ناجا"، عدم وجود عقبات حدودية مع الدوحة، سوى الصيد غير المشروع، وعمليات التهريب على الحدود، لافتًا إلى "استعداد القوات المسلحة الإيرانية عقد دورات ومسابقات مشتركة مع قطر تأكيدًا على الشراكة بين البلدين"، بهدف تدريب القوات القطرية لأي مواجهة محتملة في سواحلها، على حد قوله.

بدوره، أعرب "المناعي" عن سعادته بهذا اللقاء، مؤكدًا ما وصفه بـ"عمق العلاقات" العسكرية بين قطر وإيران، مشيدًا بعقد مثل هذه اللقاءات بين مسؤولي البلدين على المستويات كافة لتعميق العلاقات، محذرًا الصيادين الذين يمارسون الصيد بطرق غير مشروعة بعدم الاقتراب من المياه الإيرانية، مشيرًا إلى تسليمهم للجهات القضائية، وإيقاف أنشطتهم حال القبض عليهم.

ورحب المسؤول القطري باقتراح نظيره الإيراني، بشأن عقد مسابقات مشتركة، معتبرًا إن "الهدف من هذه الدورات والمسابقات ليس إظهار الفوز أو الهزيمة، وإنّما تعزيز التعاون العسكري مع طهران، والتأكيد على يقظة الإيرانيين والقطريين أمام المساس بالمياه الإقليمية المشتركة".

وفي السياق ذاته، كشفت وسائل إعلام إيرانية، نهاية ديسمبر الماضي، عن توجيه نائب الأمين العام لهيئة مكافحة المخدرات في إيران دعوة لنظيره القطري -خلال زيارته طهران- للتباحث في سبل مكافحة المخدرات، معلنين استعدادهما للتعاون الثنائي بين البلدين في هذا المجال، خصوصًا في الجانب العملي منه.

وذكرت صحيفة "كيهان" الإيرانية، أن أحد أهم المحاور في اللقاء كانت التأكيد على تبادل المعلومات دوريًا، خاصة معدل تزايد زراعة وانتاج المخدرات، والتنسيق لمراقبة ممرات تهريب المخدرات، وحبوب الهلوسة، وتبادل الخبرات الإيرانية في إعادة تأهيل المدمنين.

بعد رفضها التقارب للرباعي العربي.. قطر توطد علاقتها بطهران ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر بعد رفضها التقارب للرباعي العربي.. قطر توطد علاقتها بطهران، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى بعد رفضها التقارب للرباعي العربي.. قطر توطد علاقتها بطهران.

أخبار ذات صلة

0 تعليق