مركز بحثي يوثق أبرز التطورات في المشهد الايراني

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن وثق تقرير صادر عن مركز داراسات الخليج لأبرز الاحداث في الشأن الايراني خلال عام 2017 وسلوكيات النظام الإيراني على الصعيدين الإقليمي والدولي ولا سيما في سوريا والعراق واليمن، إضافة إلى تفاصيل الأحداث ومعلومات شاملة مدعومة برسوم توضيحية عن أبرز الإحصائيات.

ويتناول التقرير في أقسامه الثلاثة الداخل الإيراني ويرصد تفاعلات إيران مع الشأن العربي إضافة إلى التحرك الإيراني على الصعيد الدولي.

ويسلط القسم الأول في خمسة محاور الأضواء على الانتخابات الرئاسية وفوز روحاني بفترة رئاسية جديدة وحصيلة روحاني في الشهور الأولى من ولايته الثانية وتعطل وعوده الانتخابية، إضافة إلى رؤية مستقبلية يقدمها الباحثون في المركز حول مستقبل حكومة روحاني.

كما يرصد التقرير الانتقادات التي وجهت للرئيس الإيراني من حلفائه الإصلاحيين وما تلاها من خلافات حول تشكيلة الوزراء وما تردد عن انتقال روحاني إلى معسكر الأصوليين بعدما ضمن الفوز بفترة رئاسية ثانية. وفي جزء آخر، يوثق التقرير الحرب الكلامية بين روحاني والمرشد الإيراني علي خامنئي، قبل أن يشرح طبيعة الخلافات بين روحاني ورئيس القضاء صادق لاريجاني فضلا عن خلافاته مع الحرس الثوري. وينهي التقرير القسم الأول بملف الاحتجاجات الأخيرة ومآلاتها وتبعاتها على مختلف القوى المتصارعة داخل النظام، ويوضح هذا الجزء استراتيجية التي اعتمدها النظام الإيراني لاحتواء الاحتجاجات. إلى جانب انعكاساتها الدولية وسيناريوهاتها المستقبلية.

لكن الجزء الخاص بحالة الأمن في إيران يتناول أول هجوم لتنظيم داعش على البرلمان الإيراني وأهم مواقف قادة الحرس الثوري. قبل أن يتوقف عند أوضاع القوميات غير الفارسية وأهمها ملفات كردستان والأحواز وبلوشستان.

عسكريا يتناول التقرير أحوال المؤسسة العسكرية في ظل ما يتردد عن علاقة الجيش بالحرس وموقف الحكومة من المؤسسة العسكرية.

اقتصاديا يعرض التقرير إحصائيات وتحليلات بيانية توضح الوضع الاقتصادي وآثاره على صناع القرار. ومن بين ذلك مقارنة المؤشرات الحالية مع الأعوام الماضية مثل معدلات النمو وأداء الموازنة الحكومية واتجاهات مستوى التضخم ومعدلات الفقر والبطالة ومستوى المعيشة.

اجتماعيا يورد التقرير أوضاع مختلف القطاعات الإيرانية مع أبرز التحديات الداخلية مثل الفقر والبطالة والإدمان والطلاق.

أما على صعيد علاقات إيران وما يتعلق بالشأن العربي في القسم الثاني يتناولها في أربعة محاور. المحور الأول مواقف إيران من تفاعلات السياسة الخارجية العربية مع الأطراف الدولية والإقليمية وخاصة العربية العربية، والجزء الثاني يرصد دعم النظام الإيراني على مختلف المستويات لجماعة الحوثي في اليمن ومواقف إيران من أبرز التطورات اليمنية في العام الماضي. أما المحور الثالث، فيتناول التدخل الإيراني في سوريا والعراق ومخاطر الهيمنة الإيرانية المتمثلة بدعم الجماعات والميليشيات الموالية لها.

دوليا يتوقف التقرير عند آفاق العلاقات الأميركية الإيرانية بعد مرور عام على دخول ترمب للبيت الأبيض والتوتر بين الجانبين. ويتناول الجزء الثاني من القسم الدولي العلاقات بين طهران وموسكو وأبرز ملامح هذا التعاون في مواجهة الغرب وتقدم العلاقات بين الجانبين في المجالات العسكرية والأنشطة النووية والاقتصاد وسيناريوهات هذا التعاون.

ويقدم التقرير في أغلب أجزائه أوراقا دسمة، لتنوع المعلومات واللغة التي يعتمدها التقرير، وهي قريبة من لغة الصحافة ويفيد المختصين في الشؤون السياسية فضلا عن تلبية رغبات القارئ العادي المهتم بالشأن السياسي ولا سيما الشأن الإيراني.

مركز بحثي يوثق أبرز التطورات في المشهد الايراني ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر مركز بحثي يوثق أبرز التطورات في المشهد الايراني، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى مركز بحثي يوثق أبرز التطورات في المشهد الايراني.

0 تعليق