علاونة: تونس تفهمت الموقف الإماراتي ومروجوا الفتن يحاولون التصعيد (فيديو)

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار من اليمن علق الكاتب الفلسطيني يوسف علاونة على الأزمة المفتعلة بين أبوظبي وتونس بالقول، إن دول الإمارات العربية المُتحدة تحتضن ثمانية آلاف تونسي يعملون مثلهم مثل غيرهم في هذه الدولة المباركة الطيبة، مشيرًا إلى أن معايير الأمن والآمان في دولة الإمارات عالية جدًا.

 

وأضاف يوسف علاونة في فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، أنه فور حدوث أي حادث في دولة الإمارات يتم السيطرة عليه والتعرف على المُجرمين لوجود جهاز أمني على أعلى مستوى، مشيرًا إلى أن الإمارات يوجد بها تنسيق أمني عالي استباقًا لأي عمل إرهابي محتمل وهو ما يفسر عدم وجود أي عمليات إرهابية في أبوظبي.

 

وأشار إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة استطاعت أن تكتشف عبر جهازها الأمني والمخابراتي وجود 8 آلاف تونسي من "الدواعش" من ضمنهم 200 فتاة والمعلومات الاستخباراتية لا يُسال عنها صاحب القرار، مؤكدًا أنه تم توقيف رحلة طيران واحدة من الإمارات لتونس نظرًا لوجود هذه المعلومات وطار وزير الدولة التونسي للإمارات وحصل على المعلومات والإيضاحات الكافية التي تبرر موقف أبوظبي وهو ما تفهمته تونس.

 

وأوضح علاونه أن الأرقام تؤكد أن تونس من أكثر البلدان تصديرًا للشباب لتنظيم داعش الإرهابي ومع انهيار دولة داعش من المتوقع عودة الشباب عبر رحلات طيران وهو ما تفهمته الدولة التونسية، إلا أن هُناك مُتحالفين مع إيران في تونس أطلقوا حملة مدفوعة عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي لتضخيم الأزمة.

 

وكشف عن أن هُناك حزب في تونس يتبع قطر وقناة الجزيرة ومن ورائها إيران وأردوغان والإخوان، مشيرًا إلى أن ولائه خارجي، حيث يُغلب الخارج على مصلحة الدولة والأمة والكيان والارض والمنبت والمشرب والبلد والأصل، مشيرًا إلى أن هذا ما حدث في الأزمة الأخير، حيث قامت حملة على الإمارات وتم اتهماها بالتمييز ضد المرأة وبالعنصرية بالرغم من أنها أكثر دولة عربية فيها نساء في حكومتها أكثر من تونس نفسها.

 

وأشار الكاتب الفلسطيني إلى أن الخليج مُنقسم الآن قسم يُمثل قطر ومن ورائها أيران وأردوغان، موضحًا أنه لا خير من أردوغان واصقًا إياه بأنه "يحلب النملة" ويُتاجر بالإسلام وي"تحدث بالبيزنس"، فتركيا دولة مصالح وليست مبادئ هذه القضية لازم ان يتنبه اليها التونسيين.

 

وتباع أنه لا يوجد خير في أي دولة أو شخص ترضى عنه إيران، مشيرًا إلى أن هذا هو المقياس، قائلًا "أنظر للدول العربية حيسما كان أصدقاء إيران كان الدم والقتل والفقر وعدم الاستقرار، وحيسما كان الواقفون بوجه إيران كان الازدهار والاستقرار والأمن والآمان" وهذا الواقع الذي يجب ان ينتبه إليه كل تونسي انطلاقًا من هذه المسألة الخاصة بالطيران الإماراتي.

لمشاهدة الفيديو إضغط

علاونة: تونس تفهمت الموقف الإماراتي ومروجوا الفتن يحاولون التصعيد (فيديو) ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر علاونة: تونس تفهمت الموقف الإماراتي ومروجوا الفتن يحاولون التصعيد (فيديو)، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى علاونة: تونس تفهمت الموقف الإماراتي ومروجوا الفتن يحاولون التصعيد (فيديو).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق