ارتماء قطري جديد في أحضان إيران

اليمن العربي 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن اليمن العربي - متابعات 


على هامش معرض زراعي مقام بالدوحة، التقى محمد بن عبدالله الرميحي، وزير البلدية والبيئة القطري، الخميس، علي أكبر مهرفرد مساعد وزير الجهاد الزراعي الإيراني، وادعى أن "الشعب القطري لن ينسى مساعدات إيران"، في تأكيد على التصاق قطر بمصالح إيران منذ اندلاع الأزمة الخليجية. 


وأوضحت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن تفاصيل اللقاء الذي عُقد على هامش معرض قطر الزراعي الدولي "أجريتك 2018" المقام في الدوحة بمشاركة 15 شركة إيرانية، حيث أشاد الوزير القطري بما وصفه بـ"الموقف المشرف" من جانب طهران تجاه بلاده، على إثر الأزمة مع دول الرباعي العربي الداعية لمكافحة الإرهاب، لتورط الإمارة الخليجية في دعم تنظيمات إرهابية، وفقاً لما نقلته شبكة العين. 

واعتبر الرميحي أن إيران "قوة إقليمية"، تهدف إلى إحداث توازن بالمنطقة، داعيا في الوقت نفسه رجال أعمال ومصنعين إيرانيين إلى زيارة الدوحة، قائلا: "نحن نرحب بهم"، على حد قوله.

وفي سياق وصلة المديح من جانبه تجاه نظام الملالي، كشف وزير البلدية والبيئة القطري عن تخصيص طهران قرابة 4 موانئ بها لتصدير السلع إلى قطر، لافتا إلى أن البضائع المصدرة للدوحة من تركيا وباكستان، تمر عبر ميناءي بوشهر وبندرعباس الإيرانيين، معربا عن أمله في وصول معدل استيراد بلاده من الخضراوات الإيرانية إلى نحو مليار دولار بحد أدنى.

وفي سبيل الدوحة للخروج من تعثرها بملف مونديال كرة القدم المزمع إقامته على أراضيها عام 2022، لفت الوزير القطري إلى تطلع بلاده إلى المساعدة الإيرانية، مشيرا إلى أنها من أكبر منتجي الصلب في العالم، معتبرا أن قرب المسافة الجغرافية مع إيران، والتي تبلغ 180 كيلومترا، من شأنه أن يسهم نحو مزيد من توطيد العلاقات معها.

بدوره، كشف مساعد وزارة جهاد الزراعة الإيرانية عن رغبة بلاده في الاستثمارات بمجال الزراعة وتربية المواشي في قطر، قبل أن يقدم دعوة للوزير القطري لزيارة طهران، والتي كانت موضع ترحيب من جانبه، بحسب الوكالة.

وتعد وزارة جهاد الزراعة ضمن المؤسسات التي تخضع بشكل مباشر لسلطة المرشد علي خامنئي، الذي أطلق دعوة يوم الثلاثاء، لتخصيص السنة الفارسية الجديدة لدعم "البضائع المحلية"، لا سيما في ظل سعي طهران لإغراق أسواق دول مجاورة ببضائعها، أملا في الخروج من أزماتها الاقتصادية المتفاقمة، بحسب موقع راديو فردا.

وأفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إيرنا"، بوجود 15 شركة إيرانية مشاركة ضمن فعاليات النسخة السادسة من معرض قطر الزراعي الدولي "أجريتك 2018"، المنعقد خلال الفترة من 20 إلى 22 مارس/آذار الجاري، مشيرة إلى أن حضور الشركات الإيرانية هذا العام سجّل زيادة بمعدل 5 أضعاف عن العام الماضي، في ظل ارتماء الدوحة في أحضان نظام الملالي، وسعيها نحو طهران للحصول على احتياجاتها من المواد الغذائية والحاصلات الزراعية بدلا من جارتها السعودية، التي كانت تمثل موردا لنحو 85% من المنتجات الزراعية للدوحة قبل المقاطعة العربية.

وكشف فرزاد بيلتن مدير مكتب الشؤون العربية والأفريقية في منظمة تطوير التجارة، عن ارتفاع حجم التبادل التجاري بين بلاده وقطر من 90 مليون دولار في العام الماضي إلى 200 مليون دولار هذا العام، مشيرا إلى انعقاد اجتماع للجنة تعاون مشتركة في الدوحة يومي 16 و17 أبريل/نيسان المقبل.

وأكد بيلتن أن انعقاد الدورة السادسة لاجتماع تلك اللجنة المشتركة للتعاون بين طهران والدوحة، سيعقد برئاسة وزير الاقتصاد والتجارة القطري، ووزير الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني، بهدف "تنمية العلاقات" الاقتصادية والتجارية بين البلدين، وبحث سبل التعاون في مجالات الاستثمارات، والتجارة والطاقة، والنقل والسياحة، والصناعة والمناجم.

ارتماء قطري جديد في أحضان إيران ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ارتماء قطري جديد في أحضان إيران، من مصدره الاساسي موقع اليمن العربي.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ارتماء قطري جديد في أحضان إيران.

أخبار ذات صلة

0 تعليق