المؤتمر الرابع للوساطة يناقش المنظور الإنساني للوساطة خلال الأزمات

سبأ نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اخبار من اليمن جدة – سبأنت
ناقش مفكرون وخبراء في العمل الإنساني اليوم الاثنين "المنظور الإنساني للوساطة في ظل الأزمات"، في اليوم الثاني للمؤتمر الرابع لمنظمة التعاون الإسلامي حول الوساطة "تجارب وآفاق" الذي تعقده في مدينة جدة وزارة الخارجية السعودية، بالتعاون مع الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي.

وأكد الأمين العام لمجمع الفقه الإسلامي الدولي الدكتور قطب سانو، أن الشرع الإسلامي الحنيف عدَّ الوساطة التي يراد بها الإصلاح بين الأطراف المتنازعة بغية إنهاء حالة الصراع من أعظم القربات، لافتاً إلى أن النصوص الشرعية من الكتاب والسنة شددت على أهمية الصلح.

ودعا سانو إلى إعداد جيل كفء في فن الوساطة، أو صناعة الوساطة المنبثقة عن استحضار للبعد الإنساني، بحيث يصبح ذلك الجيل متمكناً من أدواتها ومتشبعاً من آلياتها، ومشرفاً على آدابها وضوابطها، مشدداً على ضرورة الانتقال بالوساطة من عالم الارتجال إلى عالم التخصص سعياً لحل الأزمات قبل تفاقمها.

من جانبه أكد مستشار المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مدير إدارة الموارد والاستثمار الدكتور سامر الجطيلي، أهمية المنظمات الإنسانية غير الحكومية في حل النزاعات، لافتاً إلى أن هذه المنظمات أثبتت نجاحها في المشاركة في حل عدد من النزاعات.

من جانبه تطرق رئيس الجلسة الأمين العام المساعد للشؤون الإنسانية والثقافية والاجتماعية في منظمة التعاون الإسلامي والمبعوث الخاص للأمين العام للمنظمة إلى أفغانستان السفير طارق بخيت إلى جانب من جهود المنظمة في توظيف الوساطة لحل النزاعات وتقديم المساعدات الإنسانية.

وأشار بخيت في هذا الصدد إلى تجربة المنظمة في الصومال حيث قادت تحالفاً من المنظمات الإنسانية لإيصال المساعدات إلى الشعب الصومالي حتى في المناطق الواقعة خارج سيطرة الحكومة الصومالية، في جهد إنساني أثنى عليه مجلس الأمن الدولي.

وأكد أن المنظمة لديها شراكات واسعة النطاق مع جميع الجهات العاملة في مجال العمل الإنساني بما في ذلك المؤسسات التابعة للأمم المتحدة.

كما عرض رئيس البعثة الإقليمية للجنة الدولية للصليب الأحمر لدول مجلس التعاون الخليجي في الكويت عمر عوده جانباً من أنشطة اللجنة في الوساطة، مشيراً إلى إن العمل الإنساني المحايد والمستقل وغير المتحيّز الذي تضطلع به اللجنة الدولية في حالات النزاع المسلح والعنف الداخلي يشكل لبّ مهمتها وجزءاً أساسياً من هويتها.

وأوضح أن اللجنة الدولية تعمل على إقامة حوار مع جميع الجهات الفاعلة المشاركة في حالات النزاع المسلح أو العنف الداخلي وكذلك السكان الذين يعانون من عواقبها.

وتناول المدير التنفيذي للجنة الإسلامية للهلال الدولي الدكتور محمد حمد العسبلي جانباً من أنشطة اللجنة الإسلامية، ودورها في دعم جهود الوساطة لمنظمة التعاون الإسلامي.

وفي مداخلة له خلال الجلسة، تطرق المدير العام لاتحاد الإذاعات الإسلامية الدكتور عمرو الليثي إلى دور الإعلام في توضيح المفاهيم المتعلقة بالوساطة والعمل الإنساني وعلاقتهما بالقيم الإسلامية.


المؤتمر الرابع للوساطة يناقش المنظور الإنساني للوساطة خلال الأزمات ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر المؤتمر الرابع للوساطة يناقش المنظور الإنساني للوساطة خلال الأزمات، من مصدره الاساسي موقع سبأ نت.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى المؤتمر الرابع للوساطة يناقش المنظور الإنساني للوساطة خلال الأزمات.

أخبار ذات صلة

0 تعليق