ماتيس: سنوقف تزويد "الاتحاد الديمقراطي" بالأسلحة فور انتهاء مكافحة داعش

ماتيس: سنوقف تزويد "الاتحاد الديمقراطي" بالأسلحة فور انتهاء مكافحة داعش
ماتيس: سنوقف تزويد "الاتحاد الديمقراطي" بالأسلحة فور انتهاء مكافحة داعش

ماتيس: سنوقف تزويد "الاتحاد الديمقراطي" بالأسلحة فور انتهاء مكافحة داعش، تتابعوه عبر موقعنا من اليمن.
الخبر ماتيس: سنوقف تزويد "الاتحاد الديمقراطي" بالأسلحة فور انتهاء مكافحة داعش، تم نشره اليوم السبت ، في موقع ترك برس.
ولمتابعة التفاصيل لهذا الخبر او غيره واصل قراءة ماتيس: سنوقف تزويد "الاتحاد الديمقراطي" بالأسلحة فور انتهاء مكافحة داعش.

ترك برس

أكّد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس اليوم السبت، أنّ بلاده ستوقف تزويد تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي في سوريا، بالأسلحة، فور انتهاء مكافحة تنظيم داعش الإرهابي.

وأوضح ماتيس في تصريح للصحفيين، أنّ وزارته ستنفذ ما قاله رئيس البلاد دونالد ترامب لنظيره التركي رجب طيب أردوغان بخصوص إنهاء دعم واشنطن لتنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي الذي تعتبره تركيا منظمة إرهابية.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية أعلنت أمس الجمعة، أنها تعتزم سحب الأسلحة التي تشكل خطراص على أمن الأراضي التركية وسلامتها، من يد عناصر تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي.

بالمقابل قال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين، إنه يجب جمع أربعة آلاف شاحنة سلاح تم إرسالها إلى حزب الاتحاد الديمقراطي الذراع السوري لحزب العمال الكردستاني "بي كي كي" بذريعة محاربة تنظيم داعش.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وعد نظيره التركي رجب طيب أردوغان خلال المكالمة الهاتفية الأخيرة التي جرت بينهما الأسبوع الماضي، بأنّ واشنطن ستسحب كافة الأسلحة التي أُرسلت إلى عناصر تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي.

ماتيس: سنوقف تزويد "الاتحاد الديمقراطي" بالأسلحة فور انتهاء مكافحة داعش ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر ماتيس: سنوقف تزويد "الاتحاد الديمقراطي" بالأسلحة فور انتهاء مكافحة داعش، من مصدره الاساسي موقع ترك برس.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى ماتيس: سنوقف تزويد "الاتحاد الديمقراطي" بالأسلحة فور انتهاء مكافحة داعش.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مشروع «سفيرات الحياء» بمدارس ينبع
التالى الجهات الأمنية تلاحق العابثين بآثار العلا لإحالتهم للنيابة العامة