أوقِفُوا الحرب .. وهذا هو الطريق!

أوقِفُوا الحرب .. وهذا هو الطريق!

- ‎فيآراء ومقالات

أن تنجح في إيقاف الحرب المعلنةعليك من العالم كله ..فأنت سياسي!

ان تستمر الحرب على أُم رأسك وأنت لا تبالي فأنت مجرد أحمق يختنق في نفَقٍ ضيق .. ومظلم! ..ولن تفلح أبدا!

والكارثة أنها رأس البلاد تسيل دمًا ..فإلى متى؟

لم يعد ثمّة دم لا في الرأس ولا في العروق!

ومسؤوليتك أمام العالم والتاريخ تحتّمُ عليك أن تتصرف ..أن تتحرك!

إعترفت بقرار مجلس الأمن .. وامتنعت عن تنفيذه!

التذاكي غير الذكاء! التذاكي يذكي الحرب ويطيل العدوان! والذكاء ينقذ ويقود إلى السلامة انظر ماذا فعل تذاكيك في عدن وتعز والبيضاء. .واليمن شتّان بين تذاكي زواحف الظلام ..وذكاء النسور في الأعالي!

ذكاء النسور يحتّم انسحابك من تعز ..مثلا وتذاكي الزواحف يغريك بالبقاء ..وليكون ذلك ذريعة لضرب اليمن وتدمير نسيجها الاجتماعي المقدس!

 

من أين تبدأ؟ ها أنذا أضع الكلمات في فمك الأدرم الدامي!

أُخرج إلى النور واعلنها للعالم: تعال أيها العالم ! تعالوا أيها العرب كي تشرفوا على تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 هذا إذا كنت حسن النية!

في هذه اللحظة سيصبح العالم والعرب مشرفين شركاء في تنفيذ القرار ..ولن يضام أحد! على الأقل أغلق باب الذرائع لا ستمرار تدمير اليمن واليمنيين اخشى أن أقول أنك لا تريد! .. شواهد الحال تقول ذلك!

 

بعد سنة من قتل وتدمير اليمن آن لهذه الحرب الغبية الملعونة على اليمن وفي اليمن أن تتوقف ووحدهم الانقلابيون قادرون على إيقافها!