موسكو: اتفاق خفض الإنتاج خطوة مهمة لقطاع النفط – روسيا اليوم

رحبت روسيا باتفاق منظمة “أوبك” لتخفيض الإنتاج الذي توصلت إليه المنظمة خلال اجتماعها الأربعاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني، مؤكدة استعدادها الانضمام إلى اتفاقية “استقرار الأسواق النفطية”.

وقال وزير النفط الروسي، ألكسندر نوفاك، “إنها خطوة هامة للغاية لقطاع إنتاج النفط العالمي، وتهدف في المقام الأول لاستعادة الاستقرار الطبيعي بين العرض والطلب، وكذلك دعم الجاذبية الاقتصادية لهذا القطاع على المدى البعيد”.

وانتهى اجتماع منظمة “أوبك” الأربعاء، بإعلان الدول الأعضاء الاتفاق على  تخفيض إنتاج النفط بمقدار 1.2 مليون برميل يوميا، ليكون مجموع إنتاج دول المنظمة 32.5 مليون برميل يوميا، توزع حصصها بين الدول الأعضاء، ويبدأ التنفيذ مطلع العام القادم.

وأكد نوفاك خلال حديثه مع الصحفيين عقب الإعلان عن اتفاق “أوبك” أن روسيا مستعدة لخفض إنتاجها النفطي “تدريجيا” بما يصل إلى 300 ألف برميل يوميا في النصف الأول من 2017، وذلك في إطار اتفاق مع منظمة “أوبك”، منوها إلى أن صعوبات فنية تمنع روسيا من خفض الإنتاج بشكل حاد.

وفيما يتعلق بموقف الدول الأخرى المنتجة للنفط من خارج المنظمة، قال نوفاك: “محادثاتنا مع الدول غير الأعضاء في أوبك تسمح لنا بأن نتوقع أن تنضم بعض الدول إلى الاتفاق وتساهم مجتمعة (في تقليص الإنتاج) بما يصل إلى 300 ألف برميل يوميا تقريبا”.

وأضاف الوزير الروسي أن الدول المنتجة من داخل “أوبك” وخارجها ستوقع مذكرة تفاهم بشأن خفض الإنتاج.

وجاء الإعلان عن تقليص الإنتاج بعد جولات عدة من المفاوضات بين الدول الأعضاء وغير الأعضاء بالمنظمة، وذلك في محاولة لمواجهة أسعار النفط المنخفضة، التي كان لها تأثير سلبي على ميزانيات الدول المصدرة.

المصدر: وكالات 

فريد غايرلي

إقرأ بقية الخبر من المصدر