أزمة نوت 7 تلقي بظلالها على الصناعة الكورية الجنوبية – اليمن العربي

تراجع إنتاج المصانع في كوريا الجنوبية خلال أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، مع انخفاض إنتاج المكونات الإلكترونية ومعدات الاتصالات، ما ألقى بظلال قاتمة على آفاق النمو.

وعزا مسؤول في “وزارة المال” تراجع الإنتاج الضعيف أصلاً إلى أسباب عدة، منها إلغاء إصدار “سامسونغ” الجديد “غالاكسي نوت 7″، الذي سيؤثر أيضاً في إنتاج مختلف عناصر سلسلة الإمدادات.

وهبط متوسط معدل تشغيل المصانع من 71.6% في أيلول (سبتمبر)، إلى 70.3% خلال أكتوبر ليبقى قرب أدنى مستوياته منذ الأزمة المالية العالمية بـ2009.

ويأتي الانخفاض بحسب محللين استطلعت “رويترز” آراءهم، بعد زيادة 0.6% في القراءة المعدلة لأيلول على أساس شهري، لكنه أكبر من انخفاض نسبته 0.1%.

وهبط الإنتاج الصناعي على أساس سنوي 1.6% بأكتوبر مقابل 1.7% في القراءة المعدلة لأيلول، و2% في متوسط توقعات الخبراء.

وهبط إنتاج معدات الاتصالات 18.1% مقارنة بأيلول، وإنتاج المكونات الإلكترونية 3.7%، بينما ارتفع إنتاج السيارات 4.7%.

وسحبت “سامسونغ” هاتف “غالاكسي نوت 7” من الأسواق نتيجة مشكلة احتراق البطارية، وهوت أرباحها خلال الربع الثالث 16.8%، بينما وصلت أرباح قسم الموبايل إلى أدنى مستوى خلال 6 أعوام حين أطلقت أول هاتف غالاكسي.

وخلال الربع الثالث، بلغت الأرباح التشغيلية لقسم الموبايل في الشركة 87.9 مليون دولار، في انخفاض كارثي بنسبة 96% مقارنة بالعام الماضي.

وصرحت “سامسونغ” أن كلفة إيقاف إنتاج “نوت 7” ستصل إلى 3 مليار دولار، وذلك لا يتضمن الخسائر المستقبلية التي ستعتمد على مدى تأثر سمعة الشركة بأجهزتها وعودة ثقة الناس في شرائها.

إقرأ بقية الخبر من المصدر