اخبار اليمن اليوم عاجل ..ما لا تعرفه عن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات في حكومة بن حبتور الأنقلابية؟ – يمن برس

*يمن برس – متابعات
نشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعية معلومات ، تُنشر لأول مرة ، عن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الذي تم تعينه في حكومة بن حبتور التابعة للانقلابيين في صنعاء، جليدان محمود جليدان. 

والمدعو "جليدان" هو نجل شقيق الشيخ علي حميد جليدان ، الذي تواطىء مع الحوثيين بدعم من الرئيس السابق علي عبدالله صالح في دخول مليشيات الحوثي الى عمران والسيطرة على العاصمة صنعاء.

يعمل جليدان محمود في المقاولات العامة وحصل على عشرات المنقاصات مع الدولة في صفقات فساد من النظام السابق.

لا يمتلك أي مؤهل حتى ثانوية عامة وكما أعلم أنه كان يحاول أن يشتري له إحدى الشهادات من إحدى الجامعات لا أدري هل تم ذلك أم لا..
هو أحد مرتزقة المخلوع علي صالح دفعه للترشح عام 2009 منافسا لهاشم اﻷحمر في الإنتخابات التكميلية لشغل المقعد الشاغر في دائرة بني صريم خمر الذي ينتمي لها جليدان..
أعطاه صالح حينها 3مليار ريال ليشتري بها أصوات الناخبين فصرفها على كل أعضاء الدائرة ؛ ومع كل هذه اﻷموال الذي تم توزيعها العجيب أنه لم يحصل الا على مايقارب 25% من الأصوات التي حصل عليها هاشم اﻷحمر ..
و حتى لاننسى أيضا فهو قائد بلاطجة ملعب الثورة 2011 وهو المسئوول عن مجزرة شباب فبراير جوار الملعب الرياضي بتاريخ 27/4/2011..
شخص لايمتلك أي قدرات أو خبرات أو مؤهلات..
تم تعيينه مكافئة لخيانة عمه وحشده للمقاتلين من أبناءالمحافظة وإرسالهم الى تعز و للحدود مع المملكة السعودية ..
عندما أعلن خبر تعيينه يقول الشيخ الخائن لمن أبلغه بذلك ((كان حقنا وزارة ام دفاع مش ام اتصالات فاحنا من رد ام عدوان واقتحم نجران وجيزان))هكذا رد باللفظ ولا أدري كيف يدعي ذلك..
جليدان محمود لا يتمتع بأدنى شعبية في حاشد أو بني صريم ومما تعجبت باﻷمس وأنا أتابع خبر تعيينات الإنقلابين أنه لم ألاحظ على شبكات التواصل أحد من أبناء حاشد هنئه بذلك المنصب أو بارك له سواء 4 أشخاص..
أما عمه الشيخ الخائن فهو شيخ عزلة واحدة من تسع عزل من بني صريم وهي عزلة بني قيس ؛ وله مواقف سلبيه جدا داخل القبيلة تمنعه أن يتزعمها
او يؤثر عليها ،
ومايحشده من المقاتلين ليس لتأثيره على أبناء القبيلة
وإنما يعينه على ذلك حزب المخلوع وقيادات المؤتمر في بعض مديريات حاشد ومحافظة عمران .
صار هذا الخائن خصما لجميع اليمنيين بشكل عام كما صار خصما أيضا لقبيلة حاشد بشكل خاص
فهو من وقع وثيقة العار "الخط اﻷسود " وهو من دفع مناصريه لقتال القشيبي رحمه الله ،،وهو من سعى بأمر المخلوع لتفريق وحدة القبيلة وشق صفها ومحاولة إشعال حرب أهلية بين أبنائها..كل ذلك وغيره لن ينساه أبناء القبيلة وأحرارها
فهم ينتضرون اليوم الذي يقتصوا فيه من هذا الخائن كما ينتضر ذلك جميع اليمنيين وسيأتي ذلك اليوم قريبا بإذن الله وإن غدا لناضره قريب .
عبدالمجيد الغاوي)
جليدان محمود المعين من قبل سلطات الإنقلاب هو ابن أخ الشيخ الخائن علي حميد جليدان.
يشتغل في المقاولات العامة
لا يمتلك أي مؤهل حتى ثانوية عامة وكما أعلم أنه كان يحاول أن يشتري له إحدى الشهادات من إحدى الجامعات لا أدري هل تم ذلك أم لا..
هو أحد مرتزقة المخلوع علي صالح دفعه للترشح عام 2009 منافسا لهاشم اﻷحمر في الإنتخابات التكميلية لشغل المقعد الشاغر في دائرة بني صريم خمر الذي ينتمي لها جليدان..
أعطاه صالح حينها 3مليار ريال ليشتري بها أصوات الناخبين فصرفها على كل أعضاء الدائرة ؛ ومع كل هذه اﻷموال الذي تم توزيعها العجيب أنه لم يحصل الا على مايقارب 25% من الأصوات التي حصل عليها هاشم اﻷحمر ..
و حتى لاننسى أيضا فهو قائد بلاطجة ملعب الثورة 2011 وهو المسئوول عن مجزرة شباب فبراير جوار الملعب الرياضي بتاريخ 27/4/2011..
شخص لايمتلك أي قدرات أو خبرات أو مؤهلات..
تم تعيينه مكافئة لخيانة عمه وحشده للمقاتلين من أبناءالمحافظة وإرسالهم الى تعز و للحدود مع المملكة السعودية ..
عندما أعلن خبر تعيينه يقول الشيخ الخائن لمن أبلغه بذلك ((كان حقنا وزارة ام دفاع مش ام اتصالات فاحنا من رد ام عدوان واقتحم نجران وجيزان))هكذا رد باللفظ ولا أدري كيف يدعي ذلك..
جليدان محمود لا يتمتع بأدنى شعبية في حاشد أو بني صريم ومما تعجبت باﻷمس وأنا أتابع خبر تعيينات الإنقلابين أنه لم ألاحظ على شبكات التواصل أحد من أبناء حاشد هنئه بذلك المنصب أو بارك له سواء 4 أشخاص..
أما عمه الشيخ الخائن فهو شيخ عزلة واحدة من تسع عزل من بني صريم وهي عزلة بني قيس ؛ وله مواقف سلبيه جدا داخل القبيلة تمنعه أن يتزعمها
او يؤثر عليها ،
ومايحشده من المقاتلين ليس لتأثيره على أبناء القبيلة
وإنما يعينه على ذلك حزب المخلوع وقيادات المؤتمر في بعض مديريات حاشد ومحافظة عمران .
صار هذا الخائن خصما لجميع اليمنيين بشكل عام كما صار خصما أيضا لقبيلة حاشد بشكل خاص
فهو من وقع وثيقة العار "الخط اﻷسود " وهو من دفع مناصريه لقتال القشيبي رحمه الله ،،وهو من سعى بأمر المخلوع لتفريق وحدة القبيلة وشق صفها ومحاولة إشعال حرب أهلية بين أبنائها..كل ذلك وغيره لن ينساه أبناء القبيلة وأحرارها.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

هذا الخبر من اخبار اليمن لهذا اليوم بعنوان ” .. ما لا تعرفه عن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات في حكومة بن حبتور الأنقلابية؟ ” تم جلبه من موقع يمن برس , وبامكانك عزيزي الزائر قراءة الخبر من مصدره الرئيسي أسفل المحتوى.

إقرأ بقية الخبر من المصدر