اخبار اليمن اليوم عاجل .. الرئيس هادي: الحوثيون أثبتوا موقفهم من السلام وعلى الأمم المتحدة أن تكون أكثر جدية – الصحوة نت

قال الرئيس هادي أن إعلان الانقلابيون تشكيل حكومة هي في الحقيقة إثبات موقفهم الفعلي والعملي من المشاورات بشكل واضح وسوء نواياهم تجاهها وعدم جديتهم نحوها وهم بذلك يقضون على ما تبقى من آمل في مسار جهود الحوار والسلام

وأضاف في كلمة بمناسبة الذكرى الـ49 للاستقلال العظيم 30 نوفمبر كنا ندرك أن الحرب ليست لعبة يمكن أن تنتهي بتلفون أو تفتح بلحظة نزق، إنها حين تشتعل فهي تأكل حتى من أشعلها.

وقال كنا ندرك أن الحروب لا تأتي بغير الثأر والجوع والانهيار الاقتصادي والفشل السياسي، وضياع الحقوق، ولكن يد الشر ركبها الجنون وظنوا أن اليمنيين سيحنون الجباه ويقبلون بالعودة الى ما قبل الدولة وما قبل التاريخ

 وتابع أن الشعب صرخ في وجة العابثين قائلا سندافع عن وطننا، سنحارب على الشواطئ، وسنسكن الجبال والتلال، وسنحرس المدن من البغاة ولن نستسلم.

وأكد الرئيس هادي أن الأيادي لا زالت مفتوحة للسلام شرط ان يعود الإنقلابيون عن غيهم ويسلموا  بقرار الشعب ويحترموا إرادة الأمة اليمنية التي صاغتها بمخرجات الحوار الوطني.

وخاطب الرئيس الانقلابيين أيها الواهمون، لقد حان أن تعرفوا عظمة الشعب وأن اليمن أكبر بكثير من سلالة أو عائلة أو جماعة أو مذهب أو قبيلة، وأنه منذ شهور كثيرة لم تطعموا سوى الهزيمة والخسارة.

وأكد الرئيس هادي سنبذل كل مافي وسعنا من جهد لتنتهي هذه الغمة قريبا، ولقد وجهنا أجهزة الحكومة المختلفة والسلطات المحلية بالعمل على وضع الحلول والمعالجات السريعة لما يحقق مصلحة المواطنين ويخفف عنهم اثقال الانقلاب.

وطالب الرئيس هادي  المجتمع الدولي والأمم المتحدة أن يكونوا أكثر جدية في تطبيق قراراتها وتعزيز فرص الأمن والسلم في اليمن ، لأن التراخي تجاه العصابات والمغتصبين عمل غير لائق.

وشكر الرئيس هادي  خادم الحرمين الشريفين ودولة الامارات العربية المتحدة وشعبها الأسخياء الاوفياء ، والى قادة دول الخليج والتحالف العربي جميعاً، الذين استجابوا لندائنا الأخوي في موقف بطولي .

وحيا الرئيس هادي  شهداء الثورة والكفاح المسلح والمقاومة الباسلة في مختلف المراحل وآخرها شهداء التحرير من تلك المليشيات الإجرامية ، نؤكد لهم أن التاريخ سيحتفظ بجميلهم وستدرس الأجيال القادمة قصص بطولاتهم.

وأشار الرئيس هادي أن مدينة عدن الباسلة كانت تحتفي في 31 نوفمبر وتزهو برحيل أخر جندي من جنود الاحتلال البريطاني وكانت تلك اللحظة موعدا لاعتراف العالم بميلاد جمهورية اليمن الديمقراطية في جنوب اليمن تتويجا لنضالات شعبنا وتضحياته.

إقرأ بقية الخبر من المصدر