اخبار اليمن اليوم عاجل .. على غرار "فتح" و"حماس".. تشكيل حكومتين في اليمن.. ومراقبون: ضاعت الآمال في السلام (تقرير خاص) – اليمن العربي
يبدو أن دولة اليمن السعيد في طريقها إلى أن تكون لبنان أو فلسطين جديدة من نوع خاص، وذلك بعد إعلان جماعة الحوثي صباح اليوم تشكيل حكومة إنقاذ وطني تتكون من 42 وزير، على أساس أنها الحكومة الائتلافية التي ستحل أزمات اليمن بعد انقلاب تلك الجماعة على الشرعية الدستورية والقانونية للدولة، ضاربين عرض الحائط بالقرارات الدولية التي صدرت من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وأبرزها القرار رقم 2216، ومخرجات الحوار الوطني عرض الحائط أمام محاولاتهم الجادة للسيطرة على الوضع في اليمن.

بدأت الجماعة الانقلابين في السيطرة على عدة مدن يمنية، وأهمها العاصمة صنعاء، ما دفعها للتفكير في تشكيل حكومة، لتجبر العالم على الاعتراف بها، ولتعلن أنها قوة على الأرض، في الوقت الذي من المحتمل أن تحاول الجماعة الانقلابية الاستئثار بتلك المناطق وبحكومتها الجديدة لتعلن عن قيام دولتين باليمن، على غرار الخلاف الذي تصاعد بين حركتي “فتح” و “حماس” في فلسطين، ما أدى لسيطرة حكومة حماس على قطاع غزة، وسيطرة منظمة التحرير الفلسطينية “فتح” على الضفة  الغربية.
النموذج الثاني يتمثل في التشبيه بدولة لبنان، والتي سيطر عليها ميليشيا حزب الله بقيادة حسن نصر الله، بعيدًا عن الانصياع للقانون الدولي، وانصياعه للحكومة اللبنانية التي تشكلت منذ عقود طويلة، وعدم انصياعه للرئيس اللبناني السابق، والحالي، ومن سيتلو الحالي.
ويرى مراقبون أن ما يحدث في بلاد اليمن السعيد، من وجود لحكومتين ولعاصمتين، إحداهما صنعاء والتي يسيطر عليها الحوثيون، والثانية عدن والتي تسيطر عليها الحكومة الشرعية المتمثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي، وحكومته التي يترأسها بن دغر، لن يجدي خيرًا على الدولة التي تحاول أن تتماسك بعد ما أصابها من ذبول على يد جماعة انقلابية أودت بحياة الدولة، وتحاول أن تقضي على الأخضر واليابس وتخوض حربًا بالوكالة لصالح إيران.
في الوقت ذاته ندد العالم العربي والأوروبي بإعلان الحوثيين تشكيل حكومة جديدة في صنعاء، معتبرين أن بتلك التحركات فإن السلام في اليمن أصبح مشكوكًا في أمره، بعد تعنت قيادات الحوثيين في رفض أي أمل للإصلاح.
أما نشطاء التواصل الاجتماعي، والذين فعلقوا على قرار تشكيل الحكومة الانقلابية الحالية، حيث أكد خالد شيبة “كدة بقي معنا رئيسين جمهورية و2 رؤساء وزراء و بنكين مركزي و 80 وزير باليمن”.


هذا الخبر من اخبار اليمن لهذا اليوم بعنوان ” .. على غرار "فتح" و"حماس".. تشكيل حكومتين في اليمن.. ومراقبون: ضاعت الآمال في السلام (تقرير خاص) ” تم جلبه من موقع اليمن العربي , وبامكانك عزيزي الزائر قراءة الخبر من مصدره الرئيسي أسفل المحتوى.

“اليمن العربي” إقرأ بقية الخبر من المصدر