اخبار اليمن الان .. 3 خطط جنونية استخدمها الجيش الأمريكي لخداع أعدائه الجيش الأمريكي – ناس تايمز

    

تتجه الجيوش العسكرية لاستخدام خطط جنونية ومخادعة في الحروب بدلاً من الطرق التقليدية للانتصار على الأعداء وخداع الخصوم. ونشر موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي 3 خطط مخادعة استخدمها الجيش الأمريكي، ونجح من خلالها فعلاً في خداع أعدائه.
 
 الخطة الأولى: عندما سرق الجنود الأمريكيون قطارًا لتدمير جسر بين ولايتي جورجيا وتينيسي 
في العام 1862، سرق 18 جنديًا أمريكيًا قطارًا من مدينة “ماريتا” بولاية جورجيا لاستخدامه في تدمير جسر يصل بين جورجيا وتينيسي لمنع الكونفيدراليين من الوصول للولاية، وتمكن الجنود من التملص من الكونفيدراليين ومن ملاك القطار، وقادوا القطار حتى وصلوا لتينيسي، ثم قاموا بتدمير السكة الحديدية وخطوط التليغرافات على طول الطريق.
وفي النهاية تم القبض على الجنود الـ 18، وتم إعدام معظمهم علناً، ولكن بعد تسببهم في خسائر هائلة للكونفيدراليين.
 
 الخطة الثانية: عندما قام جنود الخدمة الأمريكيون بإنقاذ مئات البحارة باستخدام حيوانات الرنة
في العام 1897، احتُجزت 8 سفن و365 بحارًا في جليد القطب الشمالي، واستجاب جنود خفر السواحل الأمريكيين لنداءاتهم، وكونوا وحدة من المتطوعين الذين سافروا 1600 ميل، وفي طريقهم قاموا بشراء حيوانات الرنة واصطحبوها إلى ألاسكا، وفي النهاية وصل الجنود ومعهم 382 حيوان رنة، وتمنكوا من إنقاذ البحارة باستخدامهم.
 
الخطة الثالثة: تظاهرت قوات العمليات النفسية في الجيش الامريكي بأنهم مصاصو دماء 
في العام 1950، أرسل الجيش الأمريكي قوات من العمليات النفسية لتدمير المتمردين الشيوعيين، ووجد القائد أن المقاتلين المحليين يؤمنون بالخرافات، ويؤمنون بوجود مصاص دماء متحول الشكل يدعى “آسوانغ”، لذلك قام القائد بإطلاق إشاعة بين السكان المحليين بأن “آسوانغ” يعيش في التلال القريبة من البلدة، ونصبوا فخًا بوضع أحد الجنود على الطريق، بعد أن ثقبوا ثقبين مزيفين في رقبته ورسموا دماء تخرج منه.

ونجحت الخطة بالفعل وصدق المتمردون الحيلة وهربوا خارج البلاد، وبذلك تمكنت القوات الحكومية من استعادة السيطرة على المنطقة.

إقرأ بقية الخبر من المصدر