هادي يترأس اجتماع الحكومة اليمنية في عدن – بوابة فيتو

ترأس الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادي، اليوم الخميس، اجتماعا استثنائيا للحكومة بحضور رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر.

وفي الاجتماع الذي عقد في العاصمة المؤقتة عدن تناول جملة من القضايا والمواضيع المتصلة بحياة المواطن اليومية على مستوى المعيشة والخدمات والتنمية وسير الأعمال الميدانية في مواجهة ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على أكثر من جبهة.

وفي الاجتماع أعرب رئيس اليمنى عن سروره بانعقاد الاجتماع في عدن التي تحتفي بالعيد الـ49 لذكرى الـ 30 من نوفمبر وبعد مرور عام ونيف من تحريرها من درن ومخلفات القوى الانقلابيه الباغية التي لفضتها المدينة وابنائها الاشاوس في ملحمة اسطورية تجلت خلالها إرادة الإنسان اليمني المدافع عن وجوده وأرضه وعرضه.

وحيا الدماء الزكية من أبناء عدن والمحافظات المجاورة التي صدرت تلك المأثر والملاحم البطولية، مؤكدا ضرورة تلاحم الجهود لمواصلة الانتصار للوطن ودحر الانقلابيين من كل عزلة وموقع وبصورة رئيسية تعز التي تخوض معارك الشرف والصمود في وجه الغزاة الوافدين لتدمير المدينة وقتل وتهجير أبنائها.

واستعرض فخامته في الاجتماع مسارات السلام وافاقه التي ذهبت اليها الحكومة في محطاتها المختلفة وتعاملها الإيجابي خلال تلك المراحل تطلعا للسلام العادل الذي يحقن الدماء ويحفظ البلد ويستأنف مسار التحول وفقا والمرجعيات الضابطة المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني والقرارات الاممية ذات الصلة وفي مقدمتها القرار 2216.

ولفت إلى أن تعنت الانقلابيين وعدم رغبتهم في السلام يؤكد انهم لا يجيدون غير لغة الحرب والتدمير ولا يريدوا مغادرتها.

وخلال الاجتماع حث رئيس الجمهورية مجلس الوزراء بمختلف وزراته المعنية على الاقتراب من هموم المواطن ومشاركتهم معاناتهم وألآمهم ليتسنى إيجاد الحلول والسبل الكفيلة لتجاوزها ووضع الحلول الناجعة لها.

وأشار إلى جملة من القضايا والملفات العاجلة التي تحتاج إلى الوقوف سريعا أمامها وفي مقدمتها البدء العاجل بصرف مرتبات الموظفين وتجاوز هذا الملف الصعب الذي اثقل كأهل المواطن بسبب نهب القوى الانقلابية موارد الدولة ومصادرة قوت المواطن لمصلحة ما يسمى بمجهودهم الحربي.


إقرأ بقية الخبر من المصدر