اخبار اليمن اليوم – ولد الشيخ أحمد يؤكد شرعية حكومة هادي ويتسلم ردها – الجزيرة نت

استمع

أكد المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد على شرعية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ورئيس حكومته أحمد بن دغر، مشيرا إلى أنه تسلم ردا رسميا على مبادرته الهادفة إلى حل الأزمة اليمنية.

وقال ولد الشيخ أحمد -في تصريح لوسائل الإعلام- إن لقاءه بالرئيس اليمني في العاصمة المؤقتة عدن يأتي تأكيدا على شرعية هادي وحكومته.

وشدد المبعوث الأممي على أنه لا يمكن إيجاد حل للسلام في اليمن خارج إطار الشرعية المتمثلة في الرئيس هادي، مؤكدا على ضرورة الالتزام بالمرجعيات الثلاث، وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن 2216.

وأوضح أنه من خلال لقائه اليوم بالرئيس هادي تسلم ملاحظات الحكومة اليمنية على المبادرة الأخيرة لإحلال السلام في اليمن، مشيرا إلى أنه تمخضت من خلال الاجتماع إضافات كثيرة للمبادرة الأخيرة التي من شأنها أن تحقق السلام المنشود لدى أبناء الشعب اليمني.

وردا على تشكيل الحوثيين وصالح ما “سموها حكومة” أكد المبعوث الأممي أن هذه خطوة أحادية ومتهورة لا تخدم المصلحة العليا للشعب اليمني ولا تنهي الحرب، مشددا على ضرورة أن يخضع الانقلابيون إلى قرارات مجلس الأمن ويلتزموا بكل البنود الكفيلة بإحلال السلام.

وكان رئيس الوزراء بن دغر قد استبق الزيارة بتصريحات أكد فيها أن الخط المؤدي إلى السلام وإنهاء الحرب يتمثل في تنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 وتسليم الأسلحة والانتقال فورا إلى العملية السياسية وإجراء مصالحة شاملة.

هادي (يمين) سلم اليوم ولد الشيخ أحمد رد حكومته على المبادرة الأممية لحل الأزمة (الجزيرة)

اجتماع استثنائي
من جهته، قال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إن تعنت الانقلابيين ورغبتهم عن السلام يؤكدان أنهم لا يجيدون غير لغة الحرب والتدمير.

وفي اجتماع استثنائي بحضور رئيس وزرائه في عدن استعرض الرئيس هادي مسارات السلام وآفاقه التي طرقتها الحكومة تطلعا إلى سلام عادل يحقن الدماء وفقا للمرجعيات المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية وتنفيذ مقررات الحوار الوطني والقرارات الأممية ذات الصلة.

وتطرق هادي في اجتماع الحكومة الاستثنائي إلى الخطوات التي اتخذتها الدولة في ما يتعلق باستئناف وترتيب وتنظيم عمل الوزارات والمؤسسات.

وعقب اجتماعاته في عدن توجه هادي مساء اليوم الخميس إلى الإمارات في زيارة رسمية برفقة عدد من المسؤولين اليمنيين.

وذكر مصدر لوكالة الأناضول أن الرئيس اليمني سيحضر مؤتمر حماية التراث الثقافي الذي تنظمه الإمارات وفرنسا في أبو ظبي، وسيشارك في احتفالات العيد الوطني للإمارات.

والإمارات هي إحدى دول الرباعية الدولية المشرفة على الملف اليمني (تضم بجانبها أميركا وبريطانيا والسعودية)، وثاني أكبر دولة من حيث المشاركة في التحالف العربي بقيادة السعودية المساند لشرعية هادي، ومن المتوقع -حسب مراقبين- أن تشهد الزيارة نقاشات بشأن حل الأزمة.

من ناحية أخرى، يزور وفد من جماعة الحوثي برئاسة محمد عبد السلام الصين للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة اليمنية.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية غانغ شوانغ إن الصين تؤيد الحكومة الشرعية في اليمن، في إشارة إلى حكومة هادي.

وأضاف المتحدث أن بكين منفتحة على الأطراف اليمنية كافة بهدف تعزيز الحوار في ما بينها، وأنها تواصل بذل الجهود لحل الأزمة اليمنية سريعا.

المصدر : وكالات,الجزيرة


إقرأ بقية الخبر من المصدر

تسجيل الدخول