«الجامعة» تحذر من تداعيات الإرهاب على أوضاع النساء – جريدة الخليج
حذرت جامعة الدول العربية من التداعيات الخطرة الناجمة عن الأحداث التي تشهدها المنطقة على أوضاع النساء، خاصة في ظل تصاعد الإرهاب الممنهج الذي تتزعمه العصابات الإرهابية في عدد من الدول العربية، سواء في سوريا أو ليبيا أو العراق أو اليمن، إضافة إلى معاناة المرأة الفلسطينية التي ما زالت تتصدى للاحتلال الذي يمارس عنفاً وإرهاباً ضدها وضد أبنائها على مرأى ومسمع العالم بأسره.
جاء ذلك في كلمة الأمانة العامة للجامعة العربية والتي ألقتها إيناس مكاوي مديرة إدارة المرأة والأسرة والطفولة أمام المؤتمر الإقليمي لائتلاف البرلمانيات من الدول العربية لمناهضة العنف ضد المرأة «نحو وثيقة لمناهضة العنف ضد المرأة في المنطقة العربية» والذي عقد، أمس الخميس، بمقر الأمانة العامة للجامعة.
ودعت مكاوي إلى ضرورة إقرار إجراءات وتشريعات أكثر شمولية لحماية النساء وبصفة خاصة اللائي يعانين من تهجير ولجوء وتشتت وأسر بفعل الأحداث غير المسبوقة في المنطقة.
وقالت مكاوي إن تلك الأحداث التي تشهدها المنطقة تؤكد عجزاً دولياً عن وقف معاناة المرأة السورية من كافة أشكال العنف والإرهاب والتهجير الممارس بحقها، كما تواجه المرأة في ليبيا والعراق واليمن إرهاباً ممنهجاً باسم الدين من قبل المجموعات الإرهابية الظلامية.
وأكدت أن هذا المؤتمر يشكل خطوة أولى لوضع وثيقة عربية وفقاً لتوصية لجنة المرأة العربية في دورتها ال35 التي أقرت الحاجة الماسة إلى وضع وثيقة عربية لمناهضة العنف ضد المرأة كخطوة أساسية من أجل حماية النساء في المنطقة العربية، مرحبة في الوقت ذاته بالوثيقة التي وضعها «ائتلاف البرلمانيات من الدول العربية» في هذا الإطار لتكون بمثابة إحدى المرجعيات الأساسية عند وضع الوثيقة المرتقبة والمأمولة من قبل الجامعة العربية. (د. ب. أ)


إقرأ بقية الخبر من المصدر