الرئيسية / اخبار اليمن / اخبار من اليمن – وزير النفط والمعادن يلتقي ادارة شركة بترومسيلة ويوجه بتوسيع العمل الاستكشافي وإعادة الإنتاج في الحقول المتوقفة – مارب برس

اخبار من اليمن – وزير النفط والمعادن يلتقي ادارة شركة بترومسيلة ويوجه بتوسيع العمل الاستكشافي وإعادة الإنتاج في الحقول المتوقفة – مارب برس

اخبار من اليمن – وزير النفط والمعادن يلتقي ادارة شركة بترومسيلة ويوجه بتوسيع العمل الاستكشافي وإعادة الإنتاج في الحقول المتوقفة.

التقى مساء اليوم الثلاثاء المهندس سيف الشريف وزير النفط والمعادن بالإدارة التنفيذية لشركة المسيلة لاستكشاف وإنتاج البترول ” بترومسيلة ” في موقع عمليات الشركة بالقطاع (14) حيث كان في استقباله المدير التنفيذي لشركة بترومسيلة الأستاذ محمد بن سميط ووكيل أول محافظة حضرموت الشيخ عمرو بن حبريش ووكيل وادي حضرموت الأخ عصام حبريش الكثيري .

في بداية اللقاء أشار وزير النفط إلى أن هذه الزيارة تأتي بتكليف مباشر من رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي ودولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر للإطلاع وتفقد منشآت الشركة ولقاء الإدارة التنفيذية وموظفي الشركة في القطاعات التابعة للشركة .

وفي كلمته حيا معالي وزير النفط جهود السلطة المحلية بمحافظة حضرموت وقيادة المنطقة العسكرية الثانية للدور الذي قامتا به في حماية وتأمين المنشآت النفطية وإعادة عجلة تصدير النفط وإنتاجه إلى الدوران بعد التوقف نتيجة الظروف التي تمر البلاد .

وأشاد المهندس سيف الشريف بجهود إدارة وموظفي شركة بترومسيلة في الحفاظ على منشآت وحقول النفط مقدرات البلد الاقتصادية الكبيرة حيث وفرت كوادر الشركة ومهندسوها الشيء الكثير وأعادوا استئناف تصدير النفط بمجرد توافر الفرص والمناخات الملائمة .

وقال الشريف إننا اليوم نفاخر بكوادر شركة بترومسيلة الذين ساهموا في تحسين السمعة العالمية للبلد بعد الظرف الاستثنائي الذي مرت به مشيرا إلى كسب الحكومة الرهان بأن الكادر اليمني يستطيع تشغيل وإدارة القطاعات النفطية بكل كفاءة واقتدار وهذا ما ترجمته شركة بترومسيلة بموظفيها وكوادرها المتميزة في أربعة قطاعات نفطية متجاوزة كل التحديات .

ولفت معالي الوزير إلى أهمية تعزيز إنتاجية الشركة والعمل على تسريع وتيرة الإنتاج في كافة القطاعات بناء على توجيهات رئيس الجمهورية خلال زيارته الأخيرة للشركة بما يحقق عوائد اقتصادية لليمن بشكل عام وحضرموت بشكل خاص .

وأعرب وزير النفط سيف الشريف عن أمله في توسيع العمل الاستكشافي وإعادة الإنتاج في الحقول النفطية المتوقفة التي تشغلها الشركات الأجنبية لافتا إلى الإمكانيات والخبرات المتراكمة التي تمتلكها شركة بترومسيلة لتشغيل تلك القطاعات وإدارتها .

وأضاف الشريف أن جوانب مشاريع التنمية نالت اهتماما خاصا من قبل رئيس الجمهورية حيث كان مشروع المحطة الكهروغازية لمناطق وادي حضرموت هي باكورة المشاريع التنموية الاستراتيجية التي تخدم المواطنين الذين عانوا الحرمان لسنوات طويلة .

وكشف وزير النفط عن خطوات إجرائية مهمة فيما يتعلق بتنفيذ مشروع المحطة الكهروغازية بقدرة 50 ميقا بوادي حضرموت حيث تم اليوم إنزال المناقصة الخاصة بتوريد توربينات المحطة والتي تقدمت لها سبعة عشر شركة عالمية وخليجية ومحلية .

ودعا المهندس سيف الشريف السلطة المحلية في محافظة حضرموت للتفكير في الرفع بمشاريع تنموية استراتيجية مستقبلية فيما يتعلق بالصحة والتعليم والمياه والكهرباء وترتيب الأولويات والاحتياجات العاجلة والملحة مؤكدا بأن الوزارة لن تتوانى في دعم تلك المشاريع والدفع بها وستكون بترومسيلة ذراع مساعد في تنفيذ هذه المشاريع .

وعن التزام الشركات الأجنبية المنسحبة من القطاعات النفطية بخصوص الجوانب البيئية والقضايا المختلفة للدولة أكد الوزير أن الحكومة لن تفرط في حق البلد وهناك متابعات مستمرة مع الشركات فيما يتعلق بالبيئة وحقوق الموظفين وهناك قضايا مرفوعة على بعض الشركات في المحاكم الدولية في انتظار الفصل فيها . 

ونوه الوزير إلى ضرورة تعزيز وترتيب الجوانب الأمنية لحماية القطاعات النفطية لافتا إلى توجه الوزارة بعد انتهاء الحرب إلى إنعاش العمل الاستكشافي وفق آلية تشجيعية للمستثمر الأجنبي والداخلي على اعتبار العملية النفطية متجددة تحتاج للتشجيع والشراكة وبطريقة أفضل من السابق .

وكان وكيل أول محافظة حضرموت الشيخ عمرو بن حبريش قد رحب بزيارة معالي الوزير مشيرا إلى مواقف مشايخ و أبناء المناطق المجاورة في عملية حماية وتأمين المنشآت النفطية بعد انسحاب قوات الحماية السابقة مشيدا بحكمة إدارة بترومسيلة في التعاطي مع الفترة الحرجة وما تعرضت له من تخريب ممنهج مدفوع من قبل قوى سياسية .

وكيل مديريات الوادي عصام حبريش الكثيري أشار إلى ما تتطلبه حضرموت خلال المرحلة القادمة وتعويضها ما فات من سنوات الحرمان وان هناك الكثير من المطالب بات من الضروري تحقيقها حتى ينعم أبناء حضرموت بخيراتهم .

من جانبه رحب المدير العام التنفيذي لشركة بترومسيلة الأستاذ محمد أحمد بن سميط بزيارة معالي الوزير وأشار إلى التحديات التي تواجهها الشركة والتي تتطلب تعاون السلطة المحلية في محافظة حضرموت لتجاوزها .

وأضاف المدير العام أن شركة بترومسيلة كانت الشركة الأولى في اليمن التي أعادت الإنتاج والتصدير بعد التوقف على خلفية الأحداث الدائرة في البلاد مشيدا بتفاني وإخلاص منتسبي الشركة في كافة القطاعات وكذا ميناء التصدير بالضبة .

ولفت بن سميط إلى التحديات التي واجهتها الشركة في عمليات إستئناف الإنتاج والتصدير وتجاوزتها بنجاح مؤملا تجاوز التحديات الأخرى منوها إلى أن بترومسيلة تتعامل مع الجانب البيئي بأحدث المعايير العالمية وأنها لن تسمح بالتفريط فيما يخص هذه الجوانب ويعمل المختصون فيها لتلافي سلبيات الشركات المشغلة السابقة فعمليات الحفر مثلا تتم بمعايير دولية نموذجية مع الأخذ بعين الاعتبار الجانب البيئي والمحافظة على طبقات المياه عبر تبطين ثنائي لتلك الطبقات وفقا لأحدث المعايير البترولية العالمية .

إقرأ بقية الخبر من المصدر

عن مارب برس