يونيسيف تحذر من ارتفاع إصابات المراهقين بالإيدز – الجزيرة نت

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” إن معدل الإصابة بفيروس “أتش آي في” المسبب لمتلازمة نقص المناعة المكتسب “الإيدز” بين المراهقين ربما يرتفع بنسبة 60% ليصل إلى أربعمئة ألف حالة إصابة جديدة سنويا بحلول عام 2030.

وحذرت المنظمة في تقرير صدر بالتزامن مع اليوم العالمي للإيدز أمس الخميس، من أنه نظرا للتحولات الديموغرافية بما في ذلك النمو الحاد في فئة الشباب العمرية، فإن عدد الإصابات الجديدة بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و19 عاما ربما تتضاعف مقارنة بالـ 250 ألف حالة المسجلة في 2015.

وقالت المنظمة إنه إذا تراجعت الجهود فإن العواقب يمكن أن تكون وخيمة، محذرة من أن تمويل جهود مكافحة الإيدز تراجع منذ عام 2014.

ودعا التقرير إلى تعزيز الاستثمارات في مجال التجديد وتعزيز جمع البيانات ووضع حد للوصمة المصاحبة للمرض وإعطاء الأولوية لجهود الوقاية من المرض بين المراهقين.

وقالت اليونيسيف إن الإيدز من بين أبرز الأسباب المؤدية للوفاة بين المراهقين، إذ أنه حصد أرواح 41 ألف شخص في عام 2015 وحده.

وعلى الصعيد العالمي، كشف التقرير أن ما يقرب من مليوني مراهق، تتراوح أعمارهم بين 10 و19 عاما، يتعايشون مع فيروس الإيدز في عام 2015.

المصدر : وكالة الأناضول,دويتشه فيلله,الألمانية


إقرأ بقية الخبر من المصدر

تسجيل الدخول