مروّع: بعد أن ذبح شقيقته.. إبن الـ17 عاما خرج وهو يردّد 'غسلت عاري يا بلد'

نسمة 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

جدت صباح اليوم السبت 6 جانفي 2018، جريمة مروعة في مصر، راحت ضحيتها فتاة تبلغ من العمر 23 سنة حيث ذبحت بـ"سكين المطبخ" من قبل شقيقها ابن الـ 17 عاما والذي طعنها عدة طعنات، وخرج إلى الشارع يُردد: "غسلت عاري يا بلد".

وبدأت الجريمة بمشادة كلامية بين "عباس" وشقيقته ، داخل منزل والدهما بإحدى قرى مركز ديرمواس، جنوبي المنيا، وانتهت بذبحها، بعد أن انصاع الشقيق لمعايرة أهالي قريته، الذين اتهموا شقيقته بسوء سلوكها، وظن أن "كلام الناس" سلب منه رجولته، وجلب له الخزي والعار، داخل مجتمع لا يرحم؛ ما دفعه إلى التخلص منها وذبحها.

وانتقلت أجهزة الأمن على الفور إلى القرية، ونقلت سيارة الإسعاف الجثة إلى المستشفى العام، وبها جروح قطعية وطعنية في الرقبة والوجه، والصدر، والبطن.

وأفاد والد الجاني والمجني عليها صاحب الـ61 سنة، مُزارع، بأن نجله "عباس"، قتل شقيقته بـ"سكين المطبخ"، خلال مشادة كلامية وقعت بينهما داخل المنزل.

مروّع: بعد أن ذبح شقيقته.. إبن الـ17 عاما خرج وهو يردّد 'غسلت عاري يا بلد' ، هذا الخبر قدمناه لكم عبر موقعنا.
وقد تم استيراد هذا الخبر مروّع: بعد أن ذبح شقيقته.. إبن الـ17 عاما خرج وهو يردّد 'غسلت عاري يا بلد'، من مصدره الاساسي موقع نسمة.
ولا نتحمل في موقع من اليمن اي مسؤولية عن محتوى مروّع: بعد أن ذبح شقيقته.. إبن الـ17 عاما خرج وهو يردّد 'غسلت عاري يا بلد'.

أخبار ذات صلة

0 تعليق