تونس.. جداريات عملاقة لمحاربة مشاعر الإحباط واليأس وملء الحياة بألوان الحياة – ارم نيوز

أبدعت مجموعة من الفنانين التشكيليين التونسيين،  في خلق ورشة لإنجاز أكبر رواق للفنون التشكيلية في الهواء الطلق في العالم، باسم “جسور من الألوان…جسور من الأحلام”.

وأرسل هؤلاء رسالة حب وسلام إلى جميع التونسيين، وضيوف تونس من جميع دول العالم، رسالة تقول، إنّ: “على هذه الأرض ما يستحقّ الحياة”.

وتعتبر التجربة مغامرة إبداعيّة رهيبة الاتّساع، من خلال رسالة فنيّة سامية مضمونها الثقافي محاربة السواد والحزن والقتامة ومشاعر الإحباط واليأس وملء الحياة بألوان الحياة.

فعلى امتداد 900متر وعلى واجهة 130 من الأعمدة الحاملة بجسر شارع الجمهورية بتونس العاصمة، عمل اتحاد الفنانين التشكيليين وطلبة معهد الفنون الجميلة بتونس، وكل أحباء الفن التشكيلي على إنجاز جداريات عملاقة، محلّاة بأعراس من الألوان.

وينتصب على طول هذه المسافة، أكبر مشغل للفنون التشكيلية في مشروع إبداعي حالم ورؤية تنشيطية ثريّة بالأهداف الثقافية والفنيّة النبيلة، عميقة في مغازيها وأبعادها الجمالية.

وتجمع الورشة  عشرات الفنانين التشكيليين والرسّامين بأذواق مختلفة ورؤى جمالية متباينة وبخلفيات فكرية شتّى في مرسم مفتوح، يعدُّ من أكبر الرهانات على الخيال الخلاّق لدى شباب تونس وعقولها المبدعة وأناملها الحاذقة.

وتمتدّ جسور الألوان كتظاهرة متشعّبة الأهداف على شارع طويل يتّصل مع مدينة الثقافة، التي تحاذي طرف الجسر، وينتظر استكماله أواخر 2017، ليكون أيقونة ثقافية فريدة لتونس لتوسعة مجال العمل الثقافي وبوابة كبرى لرسم ملامح أجمل للحياة الثقافية وأملًا جديدًا للأجيال القادمة.

وينفذ المشروع على هامش الندوة الدولية للاستثمار “تونس 2020″، وبإشراف من وزارة الشؤون الثقافية.

إقرأ بقية الخبر من المصدر