دبي تضبط شاباً بحوزته حبوب مخدرة.. نقلها من عمته في سوريا لعمته في الإمارات – ارم نيوز

يواجه شاب فلسطيني عشريني تهماً بتهريب وحيازة حبوب مخدرة، ادعى بأنها أدوية أخذها من إحدى عماته في سوريا لإيصالها إلى شقيقتها المريضة التي تعيش في الإمارات، بعد ضبطه بمطار دبي الدولي.

وألقي القبض على الشاب الذي يحمل الجنسية الفلسطينية ويبلغ من العمر 26 عاماً، في مطار دبي الدولي بعد عودته من سوريا في أيلول/سبتمبر الماضي، بعد أن فتش أمتعته ضباط مكافحة المخدرات الذين عثروا على كيس يحتوي على 240 حبة “تؤثر على العقل”.

وكانت عمة الرجل المريضة والتي تقيم في أبوظبي تعاني من أمراض في الأعصاب، اتصلت بابن أخيها الذي ذهب لقضاء إجازة بمناسبة زواجه، وطلبت منه أن يحضر لها كيس أدوية من أختها التي تعيش في مدينة دمشق.

ومجاملة لعمته المريضة قام الشاب بإحضار كيس الأدوية من عمته ووضعه بين ملابسه في حقيبة السفر دون أن يتحقق من محتوياته، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه فور وصوله إلى مطار دبي.

وبمجرد عثور رجال أمن المطار على الحبوب المحظورة، قاموا باحتجاز الشاب ونقله إلى إدارة مكافحة المخدرات في شرطة دبي.

وفور قيام الشرطة باحتجاز الرجل، اتصل بعمته وأخبرها بأن كيس الأدوية المزعوم يحتوي على مواد مخدرة. فقامت العمة بالإسراع إلى المطار ومقابلة ضباط مكافحة المخدرات وقدمت لهم التقارير الطبية المتعلقة بحالتها الصحية إضافة إلى الوصفات الطبية التي تنص على أن هذه الأدوية مسموح بها، وأنها طلبت من ابن أخيها جلبها معه من دمشق.

وبعد إحالة المتهم إلى النيابة العامة تم توجيه تهمة حيازة وتهريب 240 حبة من دواء بريجابالين المحظور، وهو دواء يستعمل لعلاج الأعصاب التالفة.

وقال المتهم أمام المحكمة الابتدائية في دبي: “سيدي القاضي، أقسم بالله أنني لم يكن لدي أي فكرة أن هذا الدواء هو من المخدرات، لقد كنت في إجازة بمناسبة زواجي وكل ما هنالك أني قمت بأخذ الكيس من عمتي في سوريا ووضعته في حقيبة ملابسي وجئت إلى هنا.. وكان من المفروض أن أقوم بتسليمه إلى عمتي هنا في الإمارات. حتى أنني لم أنظر إلى محتويات الكيس. وليس لي أي علاقة بالمخدرات أو المشروبات أو الجرائم. إن مستقبلي قد ضاع”.

واحتج محامي المتهم أمام هيئة المحكمة بأن موكله لم تتوفر لديه أي نية جرمية، وقال: “لقد تزوج موكلي قبل ثلاثة أيام فقط من عودته إلى الإمارات، فلماذا يقوم بالمخاطرة بزواجه ومستقبله؟ وهو لم يكن لديه أي علم بمضمون ما طلبت منه عمته القيام به”.

وذكرت سجلات المحكمة بأن العمة في شهادتها أمام المدعي العام قالت بأنها على استعداد أن تحتجز بدلاً من ابن أخيها مؤكدة بأنه لا علاقة له بالمخدرات. فيما سيصدر الحكم في القضية قريباً.

إقرأ بقية الخبر من المصدر